حل مشكلة اللاجئين الصحراويين يتم من خلال ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

شددت عضو برلمان عموم افريقيا السيدة اسويلمة بيروك، على أن إنهاء معضلة اللاجئين الصحراويين لن يتم إلا من خلال حل دائم للنزاع في الصحراء الغربية يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال و إنهاء الاحتلال المغربي.
و خلال جلسة مخصصة للاجئين والعائدين والنازحين داخليا، مساء يوم أمس الإثنين، تطرقت عضو برلمان عموم افريقيا إلى موضوع اللاجئين الصحراويين و تاريخ الغزو المغربي لأجزاء من أراضي الجمهورية الصحراوية و ما سببه من مآسي اللجوء و نزوح وما تبع ذلك من معاناة وانتهاكات للقانون الدولي الإنساني.
كما قدمت، بيروك تجربتها الخاصة مع اللجوء و الصعوبات كنموذج مواطنة صحراوية عايشت اللجوء منذ بداياته، مشددة على أن حل مشكل اللاجئين الصحراويين يكمن في معالجة الأسباب ولن يتم ذلك – حسبها – “إلا من خلال حل دائم للنزاع في الصحراء الغربية يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال و إنهاء الاحتلال المغربي”.
للإشارة، قد خصص البرلمان الإفريقي هذه الجلسة باعتبار سنة 2019 هي عام اللاجئين و العائدين و النازحين داخليا، أين شهد الحدث تقديم عروض قيمة من طرف محاضرين من مفوضيتي الاتحاد الإفريقي والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين، بالإضافة إلى الصليب الأحمر الدولي.
كما عرف اليوم البرلماني هذا حضور النواب المغاربة الذين بدورهم قدموا أعضاء منهم مداخلات مملوءة بالمغالطات نافين وجود لاجئين بسبب نزاع الصحراء الغربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*