الاعلام المغربي يروج الأكاذيب حول موقف كوبا من القضية الصحراوية العادلة.

نشرت العديد من وسائل الاعلام المغربي طيلة الايام الماضية أخبار مضللة حول الموقف الكوبي من قضية الصحراء الغربية، وزعمت تلك المنابر الاعلامية أن كوبا طالب من الجزائر تسديد مبلغ 450 مليون دولار كفاتورة تمويل للطلبة الصحراويين الدارسين بكوبا.
وقال مصدر من السفارة الصحراوية بهافانا في اتصال هاتفي مع مجلة المستقبل الصحراوي، أن مانقلته وسائل الاعلام المغربية هو مجرد أخبار كاذبة لا أساس لها من الصحة، لأن الدول الكوبية لازالت متمسكة بموقفها المبدئي من قضية الصحراء الغربية باعتبارها قضية تصفية إستعمار، وهذا الموقف لم يتغير منذ عهد الزعيم الكوبي الراحل فيديل كاسترو، وبخصوص التعاون الكوبي الصحراوي في مجال التعليم أوضح المصدر أن هذه السنة شهدت تبادل للزيارات ومشاريع التعاون المشتركة كما كان مبرمجا ولم يحدث أي تغيير على اتفاقيات التعاون الثنائية التي تربط الجمهورية الصحراوية وجمهورية كوبا.
وإنتقد ممثل السفارة الصحراوية توظيف وسائل إعلام مغربية لصورة من قاعدة الشهيد هداد العسكرية لتضليل القراء، و إعتبر ان هذا الاسلوب هو نوع من الافلاس ومحاولة لإخفا حقيقة العلاقات المغربية الكوبية ، حيث تم إفتتاح السفارة المغربية بهافانا بطلب من الرباط، كما ان كوبا لازالت الى اليوم ترفض فتح أي سفارة لها بالعاصمة المغربية رغم محاولات الضغط التي تمارسها العديد من الأطراف لصالح النظام المغربي.

تعليق واحد

  1. عباس عبد الله

    تعلمون أن الإعلام المخزني يعيش على تضليل الشعب المغربي ، كما فعلت تلك
    العجوز لأطفالها الجياع طبخت لهم في القدر حجارة وباتت تطبخه طوال الليل حتى ناموا
    هذه هي حال الإعلام المغرب .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*