المقاتل عبد الله هترة، ضيف برنامج الناجون من الجحيم +فيديو.

بعد سنوات من الزيارة الأولى لعضوين من مجموعة ما أطلق عليهم مجموعة الستة والستين الذين وقعوا أسرى في حرب التحرير ضد الإحتلال المغربي، تمكنت المستقبل الصحراوي من تسجيل صفحة من تاريخ الجيش الصحراوي مع أحد الأخوة أعضاء مجموعة الستة والستين اللذان رحبا بالبرنامج الهادف لتوثيق التاريخ الصحراوي الحديث، بل تفاجأ بأن هناك من يسأل عنهم وعن قصتهم ووعدونا باللقاء وكان هذا أولهم ، إنهم أؤلائك الأبطال الذين خاضوا معارك طاحنة على أكثر من جبهة ولقنوا الإحتلال المغربي دروسا في الشجاعة والإقدام.
من بين هؤلاء الأبطال المقاتل عبد الله هترة وقصة آخرى تروى عبر المستقبل الصحراوي للأجيال عن بسالة وصمود مقاتلي الجيش الصحراوي هنا ملحمة من ملاحم المقاتل الصحراوي بين ساحة الحرب وزنزانة العدو وسياط الجلاد أيام بلياليها بعمر سنوات بين الألم والأمل والترغيب والترهيب سجل التاريخ معادن ومبادئ الرجال.
في هذا الجزء الأول من برنامج الناجون من الجحيم يتحدث ضيفنا عن نواة التاطير والتكوين في إطار الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب وما فعلته مجموعات صغيرة قليلة العدة والعتاد بجحافل العدو الجرارة وتفاصيل كثيرة ومثيرة في هذا البرنامج شكر خاص للأخ أحمد باب داهي ( بليلي ) الذي كان همزة وصل الفريق مع الأخوة عبد الله هترة و مالعينين بوشلڤة.

إعداد وتقديم فريق المستقبل الصحراوي :
– أحمد باب لحبيب أباعية
– سلامة حمة
– أسلوت أمحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*