لهيب الأسعار وحرارة المناخ في صدارة يوميات المواطن الصحراوي في العشرة الأولى من رمضان.

قبل دخول شهر رمضان المعظم ، قامت وزارة التجارة في الحكومة الصحراوية بجولات إلى مختلف الولايات ، أعلنت خلالها الوزارة عن جملة من الإجراءات التي وصفتها بالتنظيمية لمراقبة الأسواق والتحكم في الأسعار حتى تكون في متناول المواطنين .
“المستقبل الصحراوي”نزلت إلى السوق المحلي بولاية السمارة في صبيحة يوم الجمعة الثانية من رمضان لتقييم مدى نجاعة ماسوقت له وزارة التجارة في الحكومة الصحراوية ، اكتشفنا خلال الجولة أن الأمور لاتتعدى حدود التسويق الإعلامي، إذ لاتزال السمة الغالبة في السوق هو لهيب الأسعار الذي تعزز منذ أيام بحرارة المناخ حيث تشهد المخيمات موجة حر غير مسبوقة في مثل هذا الوقت من السنة .
بعد مرور عشرة ايام من الشهر الفضيل ، تبدو الأمور الحياتية أكثر صعوبة رغم ماتسوقه الحكومة من إجراءات تتعلق بالحد من ماتصفه تهريب المحروقات خارج المخيمات او محاربة غلاء الأسعار بوضع سقف خاص بها مثل أسعار لحم الإبل التي وقفت عند حدود 12000دورو للكلغ الواحد.
رغم ذلك فإن أغلب المواد الغذائية والألبان واللحوم البيضاء لاتزال عند مستويات مرتفعة أكثر من القدرة الشرائية للمواطن المعدم.
المستقبل الصحراوي حاورت التجار وكذا المواطنين ، فقد اعتبر التجار أن الأسعار التي يقدمونها للخضر والفواكه هي الحد الممكن إذا ماتم احتساب أسعارها في تندوف الجزائرية وكذا كلفة نقل تلك الخضر والفواكه او الألبان والتمور من تندوف إلى المخيمات .
المواطنون الذين قابلتهم المستقبل الصحراوي عبروا عن إمتعاضهم لهذا الارتفاع الجنوني وغياب الدولة في تحديد أسعار للمواد الغذائية وغيرها المتواجدة في السوق ، واعتبروا أن قدرتهم الشرائية لاتزال غير قادرة على شراء الكثير من تلك الخضر والفواكه ، وعن سؤالهم عن الخضر التي تم توزيعها من قبل الدولة خاصة “البطاطا.البصل.الجزر”قال المواطنون ان النصيب لايتعدى يوما او بعض يوم وأغلب القوافل التي قامت مؤسسة الهلال بتصوير عملية توزيعها كان الهدف هو تسويقها اعلاميا أكثر من فائدتها على السلة الغذائية للمواطن.
و بالرجوع إلى أسعار الخضر والفواكه ، تبدو أسعار كل من البطاطا والبصل هي الادنى ، بينما تشهد أسعار بقية الخضر ارتفاعا جنونيا مثلها مثل أسعار التمور، وكذا أسعار اللحوم البيضاء والفواكه .
وهذا تفصيل بالأسعار كما وقفت عليها “المستقبل الصحراوي”بسوق ولاية السمارة وهي الأكثر كثافة بين المخيمات .هذه الأسعار بالدورو للكغرام الواحد:
البطاطا 2000
البصل 2000
الجزر 2400
الفلفل 3600
الدلاح 1800
البنان 4400
الموز 8000
البيطراف 2400
التمر حسب النوع تتراوح اسعاره بين 7000 -12000
شلاظة 3000
الخيار 3000
كورجيت 3200
حليب كانديا 2000
لبن الإبل 4000 للتر الواحد ونصف
دجاج مجمد 7600
دجاج طري 8400
البيض 6400 للكيس “كاخة”
التفاح 12000
تغطية و تصوير : سلامة حمة

%d مدونون معجبون بهذه: