الصورة من الارشيف.

سياسي موريتاني نقلا عن كوهلر : لا مفر من الحرب بين المغرب و البوليساريو.

ابدي رئيس الحزب الموريتاني للعدالة والديمقراطية – أحد احزاب الاغلبية ورئيس رابطة تجمع الصحافة الموريتانية و المدير الناشر لوكالة “تقدم” التي تصدر عنها صحيفة هموم الناس و موقع “تقدم” بالنسختين العربية والفرنسية، السيد محمودي ولد صيبوط أسفه الشديد اثر إعلان استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى نزاع الصحراء هورست كوهلر، من المهمة التي أسندت إليه.
وقال ولد صيبوط انه مهما كانت الحجج المتضاربة حول اسباب استقالة المبعوث الاممي، فلا بد ان تتضمن ما خصه به بشكل انفرادي وسري في هذا الشأن في حديث ودي جري بينهما في شهر نوفمبر 2017.
ومن أهم ما كشف لي وهو متأسفا جدا كان قناعته التامة بعد جولات ولقاءات عديدة بكل أطراف النزاع و جهوده الحثيثة لايجاد مخرج يرضي الطرفبن ويجنب من الكارثة ، انه لا مفر من الحرب بين المغرب و البوليساريو.
وهي خلاصة يجب اخذها بعين الاعتبار كما يجب اعتبار مساعي المبعوث الاممي بعد ذلك جهدا اضافيا لتجريب كل الحلول الممكنة من أجل ايجاد نور ما قد يؤدي الي السلم.
وللتذكر وقع اللقاء الذي جمع رئيس الحزب الموريتاني للعدالة والديمقراطية مع مبعوث الامم المتحدة الجديد الى الصحراء الغربية هورست كولر اثر زيارة الاخير التي أداها الاخير الي العاصمة انواكشوط في نوفمبر 2017 في اطار جولته الاولي الي دول المنطقة، في مهامه الجديدة.
وهو اللقاء الذي أكد فيه آنذاك محمودي ولد صيبوط للمسئول الاممي الهام، الموقف الحيادي للجمهورية الاسلامية الموريتانية بشأن قضية الصحراء الغربية.

8 تعليقات

  1. أن اغبى شئ هو عبارة:
    حل يرضي الطرفين!!!
    يا للعجب صار إرضاء اللص شرطا!!!؟
    لص له دار شاسعة تكفيه و ذويه و كان يجب أن ينزل فيها البركة و يقتنع بما قسم له ،فيحتل منزلي ظلما و جورا و ضحى ثم لكي يستردها لي وجب ارضائه ،يا للحماقة!!!
    و لكن كل هذا سببه هذه المنظمة الأممية منذ البداية حيث كان يجب أن تنشر بيانا تقل فيه فقط:
    باسم منظمتنا نعلن استقلال الصحراء الغربية المستمد من محكمة لاهاي.
    فالمغرب سوف يستحي أمام العالم كونه يحتل بلدا بت في شرعية استقلاله ثم يعود مطأطئ الراس الى مملكته المشؤومة.
    فقط تصريح مختصر و السلام و بهذا يكون الجميع قد اقتصد في الأرواح،الزمن،السرقة.
    ما اخذ بالقوة لا يسترد الا بها و سو الا يخبر و لا يكبر و لغة السلاح هي اللغة الوحيدة التي يفهمها حكام مملكة إيذاء الجيران الوندالية و ما يسمى بمجلس الأمن الفاشل الدموي على الدوام و الذي أريقت و ما تزال الدماء على مدار الساعة بسبب ما ينتجه من آلات القتل،الخراب،الدمار و مع هذا هو الحكم،القاضي!!!؟؟؟

  2. ستكون موريتانيا حلبة الصراع يا ولد صيبوط هناك ستدور رحى المعركة في الزويرات وسيتحول الحزام الامني او الجدار الى شمال موريتانيا وهنا ستكون المفاوضات حول من له الحق في الزويرات هل موريتانيا ام البوليساريو

  3. عباس عبد الله

    كلام سليم ، وللحل لابد من العودة الى الحرب ، والحرب سوف ترهق المغرب اكثر
    من جبهة البوليساريو ، المغرب يدرك هذا ، وعودته الى التجنيد الإجباري يعني
    توقعه الحرب ، ومحاولته بناء جدار أخر يدخل في هذا الإحتمال ، ولكن الحرب ليست نزهة
    وأبواب الحدود كلها مفتوحة ، وأخطر الحروب حرب العصابات ، والإقتصاد المغربي
    لا يقوى على الصمود في وجه حرب بين متوسطة المدي وطويلة المدي ، ومن يظن أن ما
    يجري في الجزائر يصب في وادي المغرب فهو لا يفقه في السياسة شيئا بل خطره على
    فرنسا ، والمغرب أكبر ، ويكفيك أن تشاهد العلم الفلسطيني المرفوع الى جانب العلم الجزائر
    وفي بعض المدن الجزائرية رُفع أيضا العلم الصحراوي ، ولم يغط ذلك التلفزيون .
    إحتمال عودة الحرب أقرب الى الحقيقة منها الى بقاء هذا الجمود .

    • من المومول لي هدي الحرب يا عباس
      الشارع الجزائري. الذي قال روحو كاع ديكاج
      ههههههه الموضوع أنتها
      الشعب الجزائري. لايريد دوله يتحكم فيها الجيش
      والشعب يبحث واين راحت 1000 مليار أقول آلاف مليارررررر

      • عباس عبد الله

        عند ما تُحسن قراءة التاريخ تكلم في السياسة وعندما
        تُحسن قراءة الجغرلقيا تكلم في الحرب ، وعندما
        تعرف تاريخ المنطقة الصحراوية والشعب الصحراوي
        تكلم في التمويل ، وعندما تعرف الحساب تكلم في
        موضوع ما تُسميه مليارا ، وعندما تخرج من سجنك
        الذي أنت فيه تكلم عن الشعب الجزائري وجيشه .
        الشعب الصحراوي سينتصر ، لأنه شعب حر
        .

  4. الحقيقة الضائعة

    لا اعتقد ان الحرب قد نتدلع بين المغرب و بوليزاريو لأصسباب واضحة و معروفة , ان ذكرنا بعضها ، فهذا التعليق لن يجد طريقه للنشر كما عودونا

  5. استدراك .—
    لاأقصد صفحات المستقبل الصحراوى .أعتدر

  6. العرب لم يفهموا ولن يفهموا ابدا انهم وقود فقط وليس بأيديهم لا الحرب ولا السلم ورغم كل هذا لا يملكون حتى ثقافة الصراحة والوضوح بل يهدد بعضهم البعض بما يقوله الغرب ويفرحون ويهللون ويقنعون انفسهم بتفسيراتهم الخاصة. والخطير اكثر انهم يقولون عن نفسهم انهم مسلمون.

%d مدونون معجبون بهذه: