الشباب الصحراوي والفرنكو الالماني يحتج اليوم امام البرلمان الالماني.

في تلبية لدعوة البرلماني وعضو لجنة حقوق الإنسان فرانك هاينرش في البوندستاغ الشباب المشارك في الملتقى الفرنكو الماني ،والذي يشارك فيه وفد من الصحراء الغربية ،وقد استقل الشباب الحافلة من مدينة ليبزيك في تجاه برلين حيث وقف على رمز جدار برلين وكل ما يعنيه للشعب الصحراوي المقسمة ارضه بجدار ينتههك كل القوانين والأعراف الدولية،ويهدد حياة الإنسان والحيوان بسبعة ملايين من الألغام مزروعة حوله.
تمثع الشباب بشروحات وافرة عن تاريخ تكوين البرلمان الألماني وتطور هذه المؤسسة التشريعية.
ولم يغفل الشباب عن الإحتجاج على الشركات الألمانية التي تنهب الثروات الطبيعية الصحراوية من المناطق المحتلة مثل شركة سيمنس، كونينتال وهايدل بيرك سيمنت ،منتهكة بذلك القانون الدولي والوضع القانوني للإقليم المدرج على قائمة الأقاليم المستعمرة والغير متمتعة بالحكم الذاتي

%d مدونون معجبون بهذه: