هل ستقايض الرباط موقفها من القضية الفلسطينية، بموقف أمريكي من قضية الصحراء الغربية؟

قام مستشار الرئيسي الأمريكي دونالد ترامب، ومهندس ما أصبح يعرف بصفقة القرن “جاريد كوشنير” بزيارة إلى العاصمة المغربية الرباط، مرفوقا بوفد رفيع المستوى، وهي زيارة تقوده أيضا إلى الأردن وإسرائيل لبحث خطة السلام الأمريكية.
وتأتي زيارة مهندس صفقة القرن الى عاصمة الاحتلال المغربي بعد أسابيع من إعلان إستقالة المبعوث الشخصي للامين العام الأممي للصحراء الغربية السيد هورست كوهلر لاسباب قال بيان صادر عن منظمة الامم المتحدة أنها أسباب صحية حالت دون إستكمال الرئيس الالماني الاسبق لمهامه كمبعوث أممي للصحراء الغربية، وهو مايعني عمليا عودة القضية الصحراوية لنقطة الصفر في إنتظار تعيين مبعوث اممي جديد ، كما تزامنت الزيارة مع تصريحات منسوبة للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز أكد فيها ان الولايات المتحدة الامريكية و أوروبا لا يريدون قيام أي دولة بين موريتانيا والمغرب في إشارة الى رفض واشنطن وبروكسل لقيام دولة صحراوية مستقلة.
وفي ظل بحث الادارة الامريكية عن تأييد عربي لصفقة القرن و امام المعطيات التي تمر بها قضية الصحراء الغربية من غير المستبعد أن تحاول الرباط مقايضة موقفها الرافض لصفقة القرن بموقف جديد يساند الادارة الامريكية في مسعاها الهادف لاقناع البلدان العربية بهذه الصفقة، في مقابل تأييد الادارة الامريكية لموقف الرباط الهادف لضمان إعتراف امريكي بواقع الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية.
و نقلت صحيفة “القدس” الفلسطينية عن مصادر وصفتها بالمطلعة في العاصمة الأمريكية واشنطن، قولها إن معالم الخطة المعروفة بـ”صفقة القرن” اكتملت.
وقالت الصحيفة أن الصفقة “لا تتضمن الاعتراف بدولة فلسطينية وعاصمتها القدس، بل تقوم على أساس إعطاء قطاع غزة حكما ذاتيا يرتبط بعلاقات سياسية مع مناطق حكم ذاتي في مناطق الضفة الغربية، التي تسيطر عليها السلطة الفلسطينية، وإجراء مفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل بشأن مستقبل المنطقة .
وفيما يتعلق بالشق الأمني “ستتم إزالة معظم الحواجز العسكرية الإسرائيلية بما يضمن حرية حركة الفلسطينيين لأعمالهم ومدارسهم ومستشفياتهم، والحرية التجارية في المناطق الفلسطينية، ولكن المسؤولية الأمنية ستبقى بيد إسرائيل بشكل كامل، حتى منطقة الأغوار”.
وأكد المصدر الذي طلب عدم كشف هويته بأن الخطة (صفقة العصر) لا تشمل تبادل أراضي، كون مسألة الدولة الفلسطينية المستقلة على أراضي عام 1967 وعاصمتها القدس لم تعد واردة “بل ستكون هناك تعويضات سخية للفلسطينيين الذي باستطاعتهم إثبات ملكيتهم لهذه الأراضي بشكل مباشر”.
وحول قضية اللاجئين الفلسطينيين، فان “صفقة القرن” تعتبر أن عدد اللاجئين الفلسطينيين يتراوح بين 30 ألف إلى 60 ألف شخص فقط، وسيتم إعادة توطينهم في مناطق الحكم الذاتي الفلسطينية في الضفة أو في قطاع غزة إن أرادوا ذلك، فيما سيتم تشكيل صندوق لتعويض أحفاد الذين “اضطروا” لمغادرة قراهم وبلداتهم ومدنهم خلال حرب 1948 دون تصنيفهم كلاجئين.
وتركز الخطة على “المحفزات الاقتصادي” التي تشمل بناء ميناء كبير في غزة وتواصل بري بين غزة والضفة الغربية “ووسائل خلاقة للنقل الجوي من وإلى غزة للبشر وللبضائع” بحسب المصدر، وتعزيز قطاع الإنتاج التكنولوجي في المنطقة .

8 تعليقات

  1. حمادة محمد

    نحن الصحراويون لنكن واقعيين و نعترف بأنه بالنسبة الأمريكيين صفقة القرن أهم بكثير من قضيتنا و الإدارة الأمريكية تعتبر هذه الصفقة أولوية استراتيجية و هي محاولة اقبار اي حلول تشمل دولة فلسطينية ويبدو أن هناك تفهم من بعض الأنظمة العربية و خصوصا الخليجية و المصرية،التأييد الذي يريده المبعوث الأمريكي ليس مغربيا بل هو خليجيا ،مصريا و اردنيا و ذلك نظرا لأن هؤلاء هم اللاعبون الاساسيون في هذا النزاع ونظرا لبعد المغرب الجغرافي عن مسرح النزاع
    وعليه أظن بأن مسألة المقايضة التي يتحدث عنها كاتب المقال ليست واردة وهذا ليس طبعا حبا من الأمريكيين لعيوننا بل لسبب أن المغرب لا يملك أوراق ضغط في الشرق الاوسط

    • لا تنسى أن أكبر جالية بإسرائيل مغربية . و قادة في الحكومة و الجيش مغاربة و عدد كبير له ولاء خاص للمغرب . فالمغرب لها وزن مهم في القضية . كما أن أمريكا تضم جالية يهودية مهمة و فيها رجال أعمال كبار و مؤثريين بقرارات الكونغرس .

  2. هذآ هوا الاستغلال الصراعات في الدول العربية

  3. كلام غير منطقي،وأرجو النشر؟

  4. إبراهيم

    حمادة محمد، كيف المغرب لا يملك أوراق ضغط!!! المغرب هو رئيس لجنة القدس!!!

    • حمادة محمد

      يا سيد ابراهيم الكل يعرف لجنة تحرير القدس و ليست لجنة القدس كان يرأسها ملك المغرب السابق
      بالله عليك قل لي نتيجة واحدة حققتها هذه اللجنة
      عندما يقرأ احد تعليقك يظن بان القدس تم تحريرها
      هذه اللجنة ولدت ميتة وماهي الا قرار عربي ولاتحتاج سيدي ان اشرح لكم ماهو القرار العربي

  5. تلك الزيارة وراءها دافع كبير يحركها فالمتابع لمجريات الامور بالمنطقة يعي جييدا ان هناك امور تحدت بسرعة جنونية مند شهور كلها مترابطة بعضها ببعض ولا يمكن ان نستتني منها قضية فليسطين ولو للحظة فمند الاعلان عن مقتظيات الحل الاخير للنزاع الاسرائيلي الفليسطيني انقسمت دول المنطقة بين مؤيد(مصر السعودية الامارات..)ومتحفظ (الاردن تركيا العراق المغرب ايران الجزائر لبنان السودان …)وكما هو ملاحظ هناك احداث جرت ضد هاته الدول الاخيرة الغير المؤييدة لخطة كوشنر فالسودان والجزائر بسبب الاحدات المفاجئة لم يعد بامكان الدولتين ابداء اية معارضة لما يجري بالمنطقة لغياب سلطة واضحة تحكم .بالنسبة لايران وحلفائها لبنان والعراق فهم الان في موقف لا يحسد عليه تحت الضغط الاقتصادي الرهيب .اما تركيا فغالبا ما تلعب دور المدافع عن القضايا الاسلامية بكل خبث لكن الحقائق غير ظالم فهي الشريك الاقتصادي الاول لاسرائيل بالمنطقة.اما فيما يخص المغرب وهو موضوع المقال فالملاحظ ان زيارة كوشنر تاتي مباشرة بعد الاستقالة الغامضة لكوهلر هدا الاخير الدي عقد عليه اطراف النزاع امالا كبيرة لبناء للدفع بالنزاع الى طريق الحل النهائي قبل سنة 2020كما كان يقال سابقا لتتخد الامور منحى اخر وتعود الامور الى27عام الى الوراء .اي ان لسان حال ترامب يقول للمخزن انت اصلا لست في موقف صحيح لتقول لا لصفقة القرن فنحن من يتحكم في الامور والنزاعات لا انت ولا فرنسا ولااحد .كل هاته الاحدات لم تولد صدفة وانما لخرق صف من يعارض صفقة القرن حتى يتم تنزيلها بالقوة او طواعية فهكذا تجري الامور في ادارة الجمهوريون بقيادة ترامب.واظن انه غالبا في الشهور المقبلة سيتم بالتدريج تصفية القضية الفليسطنية والكل سيكتفي بالمشاهدة لا غير

  6. في نظري المبعوث الأمريكي جاء إلى المغرب فقط ليتناول الحريرة ُالمغرب بلد فقير ومتخلف لا وزن له مقارنة مثلا بالجارة الجزائر
    آلتي يحسب لها الف حساب .
    فلا تنزعجوا فبولتون لم ينساكم لخط قليلا ٬من الصبر عاجلا آم آجلا سيقنع ترامب بوجهة نظركم .

%d مدونون معجبون بهذه: