وكالة الانباء المستقلة تطالب بتوضيح ملابسات توقيف والافراج الفوري عن المدون مولاي ابا بوزيد .

اوقفت فرقة تابعة الدرك الوطني اليوم الاثنين بالشهيد الحافظ المدون الصحراوي مولاي آبا بوزيد وذلك خلال مشاركته في وقفة للتنديد بجرائم الاحتلال المغربي في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وموجة القمع الاخيرة التي شهدتها مدينة السمارة المحتلة.
والى حد الساعة لم تفصح الجهات الرسمية عن اسباب التوقيف والجهة التي اصدرت الامر به.
وكان احد البرلمانيين الذين شاركوا في الوقفة قد اتصل بوكيل الجمهورية للاستفسار عن التوقيف فقال بأن ليس لديه أي خبر عن القضية، ما يعكس ان الاجراء كان خارج إطار القانون بحكم أن أي عملية توقيف يجب أن تصدر بامر من وكيل الجمهورية.
وبهذه المناسبة تطالب وكالة الانباء المستقلة الجهات الصحراوية بضرورة توضيح ملابسات الحادثة والافراج الفوري عن المدون مولاي ابا بوزيد وعدم توقيف ايا كان خارج نطاق القانون والمساطر المعمول بها في القانون الصحراوي ودستور الجمهورية الصحراوية.

%d مدونون معجبون بهذه: