الصورة من الارشيف

رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة يختتم زيارته للناحية العسكرية السابعة.

اختتم أمس الأحد رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو والقائد الأعلى للقوات المسلحة السيد إبراهيم غالي، زيارته للقطاع العملياتي آغوينيت المحررة مقر الناحية العسكرية السابعة ؛ وذلك بعد إشرافه على افتتاح الملتقى الدراسي الأول لقيادات وإطارات نواحي الجنوب العسكرية.
وتقدم لتوديع رئيس الجمهورية عضو الأمانة الوطنية قائد الناحية العسكرية السابعة السيد الطالب عمي ديه ، قبل أن تقدم كتيبة من جيش التحرير الشعبي الصحراوي التحية الشرفية للقائد الأعلى للقوات المسلحة ، واستعرض السيد الرئيس وحدات من جيش التحرير بهذا القطاع وأركان الناحية الذين تقدموا لتحيته وتوديعه.
وثمن رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة عمل جميع مقاتلي الناحية العسكرية السابعة على ما قدموه من جهود في سبيل نجاح الملتقى وتوفير الظروف المناسبة لهذا الحدث وعلى كرم الضيافة والحرص على القيام بواجباتهم كاملة في حفظ الأمن لضيوف الناحية وللمواطنين الصحراويين بهذا الجزء من تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية المحررة.
وكان السيد إبراهيم غالي قد أشرف أمس الأحد على أشغال الملتقى الدراسي الأول من نوعه لقادة وإطارات نواحي الجنوب : الأولى ، الثالثة والسابعة ، أين جدد رئيس الجمهورية رفض الشعب الصحراوي لكل الحلول التضليلية التي يقترحها النظام المغربي مدعوما بحلفائه الدوليين والمناقضة للقوانين والشرعية الدولية.
وأكد رئيس الجمهورية أن النظام المغربي وحلفاءه لا يزالون يحاولون بكل الطرق والأساليب إعدام الشعب الصحراوي وقضيته العادلة لكن أرض الصحراويين هي ملك للصحراويين وحدهم والشعب الصحراوي مصر على نيل حقوقه وتقرير مصيره بكل حرية مهما طال الزمن ومستعد لتقديم كل التضحيات في سبيل ذلك.
وأكد السيد إبراهيم غالي أن الصحراويين متمسكون بكرامتهم وحقوقهم المشروعة في استكمال سيادتهم على كامل أرضهم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

%d مدونون معجبون بهذه: