البرلماني الديه النوشة يقدم إستقالته احتجاجاً على حجم الفساد في النظام الصحراوي.

قدم النائب البرلماني الديه النوشة إستقالته من المجلس الوطني الصحراوي احتجاجا على إستمرار الفساد واستنفاذ كافة الوسائل القانونية التي من شانها الحد من هذه الظاهرة التي أصبحت تشكل تهديدا لسير مؤسسات الدولة الصحراوية.

وحذر البرلماني في رسالته من خطر الفساد قائلا “لا يفوتني هنا و في هذا المقام إلا أن أدق ناقوس الخطر لكل الغيورين على المصلحة الوطنية العليا من خطر ظاهرة الفساد التي أصبحت تهدد سمعة كفاحنا و مصداقية تنظيمنا و تضع في مهب الريح مقومات صمودنا بل خلقت هوة عميقة بين شعبنا و قياداته”.

وخاض البرلماني الديه النوشة عدة إعتصامات إحتجاجا على الفساد الذي إنتشر خاصة في الاعوام الأخيرة بعد ظهور عدة فضائح هزت الرأي العام الصحراوي منها قضية إختفاء 56 مليار سنتيم جزائري.

وهذا نص البيان الذي اصدره البرلماني الديه النوشة كما توصلت به مجلة المستقبل الصحراوي :

بسم الله الرحمن الرحيم
إعلان للرأي العام الوطني

إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَان إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا”
إدراكا مني لثقل المسؤوليات الملقاة على عاتقي كنائب المجلس الوطني الصحراوي و أنسجاما و قناعتي الراسخة في التعبير بشتى الطرق و الوسائل عن رفض واقع الفساد و التقصير و ايمانا مني بضرورة تغيير هذا الواقع المرفوض و اعترافا بالوصول الى طريق مسدود لمسار عبدته منذ سنوات رفقة ثلة من المناضلين قصد الرقي باداء مؤسسة المجلس الوطني الصحراوي و تفعيل أدوارها خاصة ما تعلق منها بردع ظاهرة الفساد. التزاما لوعود قدمتها لدائرتي الأنتخابية و وفاء بعهود قطعتها على نفسي تجاه الشعب و القضية اعلن للرأي العام الوطني انني قد قدمت استقالتي كنائب بالمجلس الوطني الصحراوي بتاريخ 02/07/2019 بعدما استنفذت كل الوسائل و الطرق و أوصيدت كل الأبواب أمام مسعى وقف أستشراء ظاهرة الفساد و ردع الفاسدين و بعدما أصبح وجودي بالمجلس الوطني مجرد أداة لتكريس و تشريع و تمرير قوانين لا تسري الا على الضعيف و برامج غالبا لا تطبق و موازنات لا قدرة لدي على متابعة و لا مراقبة اوجه صرفها و المصادقة على كل ذلك دون ان يكون بامكاني القيام بجوهر العمل الخاص بالرقابة و التقويم.
لا يفوتني هنا و في هذا المقام إلا أن أدق ناقوس الخطر لكل الغيورين على المصلحة الوطنية العليا من خطر ظاهرة الفساد التي أصبحت تهدد سمعة كفاحنا و مصداقية تنظيمنا و تضع في مهب الريح مقومات صمودنا بل خلقت هوة عميقة بين شعبنا و قياداته.
كما لا يفوتني أيضا إلا أن أتقدم بجزيل الشكر وكامل العرفان لأولئك الذين منحوني ثقتهم سواء بالتصويت أو من خلال تعاطفهم و تشجيعهم لي في أوقات مختلفة و أطلب منهم المعذرة و أرجو منهم تفهم الأسباب و الدواعي التي رقمتني الى أتخاذ هذا القرار.
يعلم الله أنني أخلصت النية و ثابرت و بذلت قصارى جهدي و بكل صدق قصد الوفاء بواجبي و بالتزاماتي تجاه الشعب و تجاه القضية. الله من وراء القصد وهو على ما قلت شهيد.
(“مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ” )
2019/07/09

الديه محمد النوشة

2 تعليقان

  1. وداعا اخين الديه نلت شهرتك والا عجاب بك عند الموطن الذي كان يرا فيك بصيص امل لتغيير المنكر واقامه الانصاف والعداله. ماكنا نرجوا منك ترك الخندع حتى ولو كانوا يحسيبونك خيال فالذائب تهاب الخيال رغم انها تعلم انه الخيايل. ماكنا نرجو منك ترك الملعب للاعيبي الفساد انت كالاخ الرئيس. الذي صاح في اول يوم له و باعلى صوت ووعد بالقطيعه مع الهناتيه الذين الايشبعوا. لكن سرعان ماتبددت تلك الصيحه التي غنت لها حناجر. حتى من دفناهم في مقابر على جنبات كل مخيم من مخيماتن الكريمه ورقصت لها حتى روفات شهدا’ دفنهم هو بيديه وصلى عليهم صلاه الخشوع والعهد ومع هذا لم ولن نايس. ولا نرجوا منك ولا من الاخ الرئيس ان تكلوا فماكنت تظنه بعيدا قد يكون قريب واعلم اخي اديه ان احلك ساعات الليل هي التي يتبعها نور الفجر..
    في النهايه التمنى لك الصحه والعافيه وشكرك على ماضيك القيم. ونضالك المرير ولابد ان ياتي من يكمل حفر البئر وينزع صخوره التي تحول بيننا وبين ما’ العداله والسلام عليكم.

  2. الاخ الديه تضامننا الكامل معك.قيادة الشعب الصحراوي شاخت. وماعلينا الا الصبر ياتي الله بفرجه.الصحراويات مافات عكر…….والمتبوع ملحوك. .

%d مدونون معجبون بهذه: