اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان مدعوة إلى التدخل في شأن احتجاز النشطاء السياسيين.

في رسالة إلى اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان ، طالبت المبادرة الصحراوية من أجل التغيير، بضرورة التدخل العاجل من قبل الهيئة الأفريقية للحيلولة دون محاكمة جائرة ذات خلفيات سياسية ضد أعضاء التيار السياسي الذين اعتقلوا في منتصف يونيو/ حزيران الماضي من قبل سلطات جبهة البوليساريو.

المبادرة الصحراوية من أجل التغيير تدين و تستنكر إحتجاز النشطاء السياسيين الثلات بمركز سري ، دون حماية قانونية حيث تعرضوا للاستجواب مكبلي الأيدي ومعصوبي العينين. كما تشير إلى أن الإجراءات القضائية كانت مليئة بالمخالفات والإساءات التي تشكل إنتهاكا لحقوق الإنسان.

وتؤكد الرسالة أن ما شوهد كان بمثابة سيناريو لتشويه سمعة المعتقلين و إدانتهم لدى الرأي العام الصحراوي قبل تقديمهم إلى العدالة. و تختم الرسالة انه بناءاً على إحترامكم والتزامكم الدائم لحقوق الإنسان والحريات الديمقراطية ، فإن المبادرة الصحراوية من أجل التغيير تتوجه إليكم بطلب تدخل اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان أمام سلطات الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، كعضو في الاتحاد الأفريقي لإحترام حرية التعبير وضمان شفافية العملية القضائية ، فضلاً عن الحقوق الأساسية للمعتقلين السياسيين.

%d مدونون معجبون بهذه: