أعضاء من مجموعة صرخة ضد الجدار يقومون بوقفة امام الجدار المغربي.

قام يوم الخميس الموافق ل 11-07-2019 اعضاء من مجموعة صرخة ضد الجدار برحلة الى جدار الذل والعار المغربي اين قامت المجموعة ببناء خيمة كرمز للثقافة الصحراوية باعتبارها هوية الشعب الصحراوي التي اصبحت ممنوعة من طرف الاحتلال المغربي في مناطقنا المحتلة.
عرفت التظاهرة برامج عديدة كان أولها إجتماع تقييمي لعمل المجموعة داخل مخيمات العزة والكرامة وايضا اهمية التظاهر امام الجدار الذي هو من أهم الأعمال التي انشأت بسببه المجموعة حيث فتح نقاش حول التظاهر وكيفية تطويريه امام هذا الجسم اللاإنساني والذي يعتبر كارثة بيئية واجتماعية.
ليستمر النشاط بمظاهرة ليلية تخللتها جلسة شاي أمام الجدار وتكرار شعارات ثورية مناهضة لهذا الانتهاك الصارخ لحقوق الانسان واهمها حق العيش باعتباره كارثة تبيد حياة الصحراوي على اثر الغام تقتل البدو والمواشي .
في صبيحة هذا اليوم وبعد الافطار توجهت المجموعة لمكان المظاهرة اين عاشت جو الحماس التنديدي بهذا الجدار في رسالة الاستمرار وعدم القبول ببقاء هذه الجريمة المتمثلة في جدار الذل والعار المغربي.

%d مدونون معجبون بهذه: