سلطات ولاية بوجدور تبذر المياه في ظل أزمة عطش تعيشها الولاية.

أقدمت سلطات ولاية بوجدور مساء يوم الخميس 18 يوليو الجاري على رش الساحة التي تتوسط الولاية والمعرفة في الأوساط الشعبية بإسم “لقواس” حيث خصصت صهريج من الحجم الكبير لرش الارضية بهدف منع تصاعد الغبار أثناء مباراة الجزائر والسنغال مساء يوم الجمعة.
وأثناء قيام سائق الصهريج “الكوبا” برش الارضية إعترضه أحد المواطنين لسؤاله عن موعد إستفادتهم من المياه التي تأخرت اكثر من اللازم ما أدخل بعض دوائر الولاية في ازمة عطش غير مسبوقة.
ووصف أحد المواطنين هذه الفكرة بالغبية لانها عملية الرش إن كانت مبررة يجب ان تسبق موعد المقابلة الرياضية بوقت قصير وليس بيوم من موعدها ماسيؤدي إلى جفاف الأرضية وضياع مفعول المياه التي تم تبذيرها بشكل غير مبرر.
وتعاني بعض دوائر الولاية خاصة دوائر لمسيد و27 واكطي من موجة عطش غير مسبوقة في ظل تقاعس مديرية المياه عن توفير هذه الميادة الحيوية في فصل الصيف. وثمن بعض المواطنين فكرة نقل المقابلة للجمهور عبر الشاشة الكبيرة لكن هذا ليس مبررا لتبذير المياه في فصل الصيف.

صور من ولاية بوجدور

%d مدونون معجبون بهذه: