موقع “الكفيدينسيال-صحراوي” يصدر بيان للرأي العام الوطني.

أصدرت إدارة الموقع “الكفيدينسيال-صحراوي” بياناً للرأي العام الوطني، وهذا نص البيان كما توصلت به مجلة المستقبل الصحراوي :

موقع ECSaharaui يعلن ما يلي للرأي العام الصحراوي
موقع © ECSaharaui هو موقع متواضع جدًا بدأ نشاطه الإعلامي منذ ثلاث سنوات باللغة الاسبانية. في 20 مارس سنة 2019 بدأ نشاطه باللغة العربية.
في شهر ماي سنة 2019 تم الاتفاق مع مجموعة من النشطاء الإعلاميين الصحراوين و كان الاتفاق مفاده هو السماح لهم بتولى الصفحة العربية و جميع امورها مع إحترام الخط التحريري، المجموعة المذكورة بقيادة احد عناصرها الناشطين أخذت العمل و بدأت في النشر.
وبالفعل بتاريخ 31 ماي 2019 بدأ الفريق الجديد نشاطه الإعلامي باللغة العربية مع © ECSaharaui.
بعد أسابيع قليلة أحطناهم علما بأن خط تحريرهم لا يتماشى مع خط التحرير المألوف للموقع الأم. وبالرغم اننا قدمنا لهم أربعة إنذارات متتالية عن عدم رضانا بخط تحريرهم لم نفلح في تخليهم عن ذلك.
بعد عدم التوافق هذا على خط التحرير إضطرينا إلى إسترجاع الموقع بعد الإنذارات الأربعة المذكورة أعلاه. كانت هناك محاولات للتوصل إلى حل بين الطرفين دون نتيجة.
والى يومنا هذا لازال الإخوة الافاضل مستمرين في استعمال اسم موقعنا دون إذننا. حتى هذه اللحظة لازالوا مستمرين في استعمال علامتنا التجارية و يكتبون تحت اسم: https://www.ecsarabi.com
بينما نحن لازلنا نستعمل علامتنا الأصلية: https://www.ecsarabic.net. هناك أطراف أخرى تساعدهم و الدليل قدمناه أمام الجهات المختصة.
إنه لمن الواضح أن العلامة التجارية الأم هي نفسها. المالك الشرعي و الوحيد لهذه العلامة هو موقع © ECSaharaui لذلك لا يجوز إستعمالها من طرف أي كان دون إذن المالك الشرعي للعلامة.
على سبيل المثال، في الأيام الأخيرة تلقينا العديد من المكالمات الهاتفية تسألنا عن أحقية اخبار تنشر في الموقع المذكور، وجميعهم من سألونا عبروا عن إستغرابهم حين كان ردنا عليهم بأننا لسن نحن من نشر تحت المسمى الذي ينتحل شخصية الصفحة، بل هو موقع آخر لا علاقة لنا به.
و بما أننا ندرك تماما الالتباس الناتج عن تشابه الأسماء و عدم الرضوخ للإتفاق الذي تمت عليه المفاهمة بالأمس، قررنا نشر هذا البيان و الذي من خلاله نشعر الرأي العام الصحراوي بما يلي:
1.إن موقع “ECS ARABIC” هو الصفحة الرسمية للنسخة العربية لموقع © ECSaharaui.
2.إن موقع © ECSaharaui ليس هو من يُدير ECS ARABI.
3.إننا في صفحة ECS ARABIC بريئين كل البراءة من ما يُنشره موقع ECS ARABI و بريئين مماسينتج عن ذلك من ضرر على عدة اصعدة. وبعد شهر, قررنا اللجوء الى انتزاع حقنا في النشر عبر شرعية القانون بما يترتب على ذلك من تحمل للمسؤليات.
4.إننا نطالب و للمرة الثالثة من الإخوة القائمين على موقع ECS ARABI التخلي عن إستعمال علامتنا التجارية فورا وعدم الرجوع اليها ابدا متمنيين لهم كل النجاح و التوفيق في عملهم الجاد من اجل القضية الوطنية.

و دمنا و أياكم في خدمة هذا الشعب العظيم © ECSaharaui

المصدر :

https://www.ecsarabic.net/2019/07/ECSarabic.html?m=1

%d مدونون معجبون بهذه: