الام، ددح عثمان عند الله، في ذمة الله.

قال الله تعالى”كل نفس ذائقة الموت,وإنما توفون أجوركم يوم القيامة”. وقال جل جلاله “ياأيتها النفس المطمئنة إرجعي الى ربك راضية مرضية فأدخلي في عبادي و ادخلي جنتي”. صدق الله العظيم بقلوب مؤمنة و بقضاء الله و قدره و ببالغ الحزن و الأسى تلقينا بمجلة المستقبل الصحراوي نبأ وفاة الام الصابرة النقية الطاهرة ، ددح عثمان عند الله. الفقيدة من سكان دائرة امقالة ولاية العيون، المرحومة من مواليد العام 1950 وهي أبنة أخ الشهيد الله عند الله، إنخرطت بصفوف الجبهة الشعبية منذ سنواتها الأولى وبقيت صامدة مناضلة الى أن وافاها الاجل المحتوم. وعلى إثر هذا المصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازينا إلى عائلة الفقيدة ومنها إلى الشعب الصحرواي، داعين المولى عز وجل أن يلهمنا وأهلها جميل الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.

تعليق واحد

  1. الله يرحمها وعفو عنها ودخلها الجنة الفردوس

%d مدونون معجبون بهذه: