أعوان الشرطة الوطنية يناشدون الرئيس التدخل لصرف رواتبهم ويهددون بالاحتجاج.

ناشد أعوان جهاز الشرطة الوطنية في لقاء مع “المستقبل الصحراوي”رئيس الدولة والأمين العام للجبهة باعتباره المسؤول الأول في البلاد التدخل لصرف رواتبهم حتى يتمكنوا من إدخال الفرحة على عوائلهم بمناسبة عيد الأضحى.
الأعوان الذين ذكروا بحجم معاناتهم اليومية وهم يؤدون واجبهم في ظروف صعبة ، دعوا الرئيس إلى تحمل مسؤولياته مهددين بالاحتجاج، و ذهب بعضهم إلى التهديد بمغادرة الجهاز الذي تريده القيادة لخدمة مصالحها في الاوقات الصعبة وتتركه على الهامش في العديد من المناسبات.
واستغرب أعوان الشرطة الوطنية من أن كل القطاعات المدنية والعسكرية قد استفادت من صرف رواتبها عدى جهاز الشرطة الوطنية والذي يواجه وحده كل الأحداث والقلاقل التي تقع بمخيمات اللاجئين الصحراويين.

%d مدونون معجبون بهذه: