تدني مستوى التمثيل الجزائري الرسمي في ختام الجامعة الصيفية رغم حضور رئيس الجمهورية.

أختتمت صباح يوم الأربعاء 7 اغسطس 2019 فعاليات النسخة العاشرة من الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية ، بحضور رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، حفل اختتام هذه الطبعة حضره كذلك أعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة والسفير الصحراوي بالجزائر السيد عبد القادر عمر.

وشهد حفل الاختتام تدني في التمثيل الجزائري الرسمي بعد غياب أي ممثل عن الرئاسة و الحكومة الجزائرية رغم حضور رئيس الجمهورية الصحراوية السيد إبراهيم غالي، ومثل الطرف الجزائري والي ولاية بومرداس الجزائرية السيد يحيى يحياتن ، وممثلون عن الأحزاب السياسية الجزائرية والمجتمع المدني الجزائري والسلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر.

وفي ظل الأزمة السياسية في الجزائر وحالة الحصار المفروضة على أعضاء الحكومة الجزائرية المغضوب عليها من قبل الحراك الشعبي مادفع الكثير من وزرائها إلى الغاء زياراتهم لمختلف الولايات الجزائرية بسبب موجة المظاهرات والاحتجاجات، وهو واقع فرض على وزراء الحكومة الجزائرية الحالية البقاء بمكاتبهم بالجزائر العاصمة خوفا من الغضب الشعبي، مايعني أنه لايوجد أي مبرر لغياب ممثل عن الحكومة او مؤسسة الرئاسة الجزائرية إفي إختتام أشغال الجامعة الصيفية لإطارات الدولة الصحراوية و من غير اللائق إرسال والي لاستقبال شخص بحجم السيد رئيس الجمهورية.

 

2 تعليقان

  1. عباس عبد الله

    كان في الإفتتاح رسالة موجهة الى الخارج وعن قصد اما الإختام فيَهم المعنيين
    فقط

  2. الأوضاع فى البلدان المعنية تغيرت ومنها ماهو فى طريق التغيير ..فسبحان الدى يغير ولايتغير -وسبحان مقلب القلوب ..

%d مدونون معجبون بهذه: