جريدة القدس العربي تتحدث عن الموت الذي يتربّص بالمعتقلين بسجن الذهيبية.

أمام تماطل النظام الصحراوي في إجراء محاكمة عادلة للمعتقلين السياسيين بسجن الذهيبية رغم مرور أكثر من 50 يوما على إعتقالهم خارج إطار القانون، قالت جريدة القدس العربي اللندنية أن جمعيات صحراوية دقت ناقوس الخطر بشأن تدهور الوضعية الصحية لثلاثة معتقلين مضربين عن الطعام حتى الموت داخل سجن «الذهيبية» الشهير بتندوف، وذلك بعد مرور حوالي 50 يوماً على اختطافهم بسبب فضحهم لسياسة زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي.
وحمّلت «المبادرة الصحراوية من أجل التغيير» زعيم الجبهة مسؤولية سلامة المعتقلين المضربين عن الطعام، مشيرة إلى أن «المعتقلين الثلاثة وصلوا مرحلة مفصلية وحرجة بإعلانهم العزوف عن شرب الماء».
وكانت منظمة «هيومن رايتس ووتش» أدانت اعتقال جبهة البوليساريو لثلاثة من معارضيها، وقالت إن «البوليساريو ملزمة بتقديم أدلة موثوقة تظهر أن الناشطين مولاي آبا بوزيد والفاضل محمد ابريكة والصحفي محمود زيدان، قد يكونون إرتكبوا أعمالاً إجرامية حقيقية، وليس مجرد إنتقاد سلمي».
وأكد تقرير صادر عن «المبادرة الصحراوية» أن اعتقال «البوليساريو» لنشطاء الرأي جاء بعد تصاعد كتابات صحراويين على شبكات التواصل الاجتماعي «تنتقد الأوضاع والسياسات العامة بمخيمات اللاجئين الصحراويين، بتدوينات حول مظاهر الفساد وشيوع الطبقية في مجتمع اللجوء، والمخدرات ونكسات ملف التفاوض وتقهقر مؤسسات الدولة، إلى غير ذلك من المواضيع التي خاض فيها الكثير من المدونين والمهتمين بالشأن العام».
وأكدت المبادرة الصحراوية، أن قيادة الجبهة لجأت إلى سياسة تلفيق التهم من خلال تهم الخيانة والعمالة والتخابر مع جهات معادية، بعد عجزها عن «إثبات أي دليل، ما يفسر المماطلة والتأخير في إجراء محاكمة عادلة ونزيهة».

2 تعليقان

  1. للمعلومات فقط فإن جريدة القدس العربي اشترتها جهات مقربة من المخزن فأصبحت منذ سنوات منبر من منابر مهاجمة القضية الصحراوية هذا طبعا ليس دفاعا عن التجاوزات المرتكبة في حق الإخوة المعتقلين لكنه مجرد تنبيه.

  2. جريدة القدس والمنظمات الحقوقية الصحراوية الموالية المخزن اللعين ا.والنستقبل الصحراوي التي تنقل عن الصحفيين للماجورين في جريدة القدس ليتهم مما يقع في وطننا المحتل يوما من سجن وقتل ودهس بسيارة الشرطة بدون محاسبة بالرغم من تقارير المنظمات الدولية والمظاهرات الشعبية التي نددت بالموقف المشين والصمت الرهيب ولهذه الوسائل المأجورة التي لم تكتب ولم تنطق بكلمة واحدة .حاشا اسم القدس المقدسة من امثالكم

%d مدونون معجبون بهذه: