السفير الصحراوي لدى بوتسوانا يقدم أوراق اعتماده للرئيس ماسيسي.

قدم السفير الصحراوي، السيد ماء العينين لكحل، أوراق اعتماده سفيرا مفوضا فوق العادة للجمهورية الصحراوية لدى بوتسوانا، صبيحة اليوم الاثنين، إلى الرئيس البوتسواني، الدكتور. موغويتسي ماسيسي، بالقصر الرئاسي بالعاصمة خاربوني.
واستقبل السفير الصحراوي بالقصر الرئاسي من قبل الوزير المكلف بالرئاسة، السيد نونوفو موليفي، الذي قاده للقاء الرئيس لتقديم أوراق الإعتماد الرسمية بحضور وسائل الإعلام البوتسوانية، قبل أن يستقبله في لقاء خاص بحضور مسؤولين من البلد.
وخلال اللقاء أكد الرئيس ماسيسي الموقف الثابت والمبدئي لبلاده تجاه حق الشعب الصحراوي في الاستقلال، مشيدا بخطوة افتتاح الجمهورية الصحراوية سفارة في بلاده مما سيساعد على تسهيل التواصل وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين.
وذكر الرئيس ماسيسي أنه كان قد ناقش موضوع رفع العلاقات الدبلوماسية مع أخيه الرئيس ابراهيم غالي، خلال زيارة هذا الأخير بوتسوانا السنة الماضية، وذلك للتأكيد مرة أخرى على الموقف المبدئي لبوتسوانا من القضية الصحراوية العادلة.
من جهته، شكر الدبلوماسي الصحراوي مضيفه على حفاوة الاستقبال، وأكد على نية الجمهورية الصحراوية تعزيز وتقوية علاقات الصداقة والتعاون مع الجمهورية البوتسوانية بما يخدم الجانبين.
وأكد في هذا الخصوص أن البلدان يتقاسمان نفس المواقف بشأن ضرورة سيادة القانون والإحترام المتبادل بين الأمم من أجل الحفاظ على نظام دولي عادل، وينبذان كل أشكال انتهاك القانون سواء منه الدولي أو الإفريقي.
وثمن السفير الصحراوي الموقف البوتسواني المتقدم من قضية الصحراء الغربية في الاتحاد الأفريقي وداخل مجموعة دول الجنوب، معتبر أن بوتسوانا تمتلك كل المقومات الضرورية للعب دور رائد في القارة وفي المنطقة في الدفاع عن القضية الصحراوية وعن المبادئ المؤسسة للاتحاد الأفريقي.
وأضاف ماءالعينين أن مهمة السفارة الصحراوية ببوتسوانا ستتمثل أساسا في تمثيل قضية الشعب الصحراوي في البلد، وفي نفس الوقت تعريف الشعب الصحراوي والعالم على بوتسوانا كبلد أفريقي عريق في الديمقراطية، واحترام حقوق الإنسان والمبادئ الأفريقية.
وقد قدم السفير الصحراوي أوراق اعتماده صبيحة اليوم الاثنين، كما أعقبه في تقديم أوراق الاعتماد للرئيس البوتسواني كل من سفير زمبابوي، باتيريشي هينري، وسفيرة فرنسا، لورانس بو، المعينين حديثا بالبلد.
وكان السفير الصحراوي قد قدم نسخة من أوراق اعتماده لوزارة الخارجية، ممثلة في أمينها الدائم، السيد خايميلوي خويتسيمان، يوم الأربعاء 7 اغسطس، بمقر وزارة الخارجية بخابروني، حسب ما هو مقرر في البروتوكول.
وجدير بالذكر أن الجمهورية الصحراوية قد افتتحت سفارة جديدة في بوتسوانا ابتداء من شهر يونيو 2019، بعد أن قرر البلدان الشقيقان الرفع من مستوى التمثيل الدبلوماسي بينهما ليصبح تمثيلا على مستوى السفراء.
وتقع جمهورية بوتسوانا في جنوب القارة الإفريقية وتحدها من الغرب ناميبيا، ومن الشمال كل من أنغولا وزامبيا، ومن الشمال الشرقي زمبابوي ومن الجنوب جمهورية جنوب إفريقيا، وقد اعترفت بوتسوانا بالجمهورية الصحراوية سنة 1980، وكانت دائما قوية في دفاعها عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، رافضة للفكر التوسعي المغربي.

المصدر : واص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: