وزير المناطق المحتلة ينفي ايجاد حل لمشاكل الجالية الصحراوية بالموانيء الجزائرية.

نفى وزير المناطق المحتلة والجاليات السيد البشير مصطفى السيد في تسجيلات صوتية عبر تطبيق الواتساب إيجاد أي حل لمشاكل الجالية الصحراوية بالموانيء والمطارات الجزائرية ، وقال البشير مصطفى السيد في تسجيلات صوتية توصلت بها مجلة المستقبل الصحراوي أن الاخبار التي تتحدث عن ايجاد حل لمشاكل الجالية خاصة مايتعلق بقضية منع بعض افراد الجالية من السفر بسبب قضايا إستراد السيارات المستعملة والتي تم تناقلها عن طريق تطبيق الواتساب في الأيام الأخيرة هي اخبار كاذبة لانه لم يطرأ أي جديد في الموضوع، وقال الوزير باللهجة الحسانية في رده على أحد التسجيلات الصوتية “ذاك اللي قال ذاك الراجل ما منو ولا اعليه، مافات اطرا شيء افذاك الموضوع”. وطالب الوزير في ختام كلامه بضرورة تعميم تسجيلاته على بعض “لقروبات” أي المجموعات بالواتساب.
واتصلت مجلة المستقبل الصحراوي صباح يوم الاربعاء بالمديرية العامة للجمارك الجزائرية للاستفسار عن إنشغالات الجالية الصحراوية خاصة العراقيل التي تواجه بعض افراد الجالية بالموانيء الجزائرية إضافة الى منع حافلات نقل البريد من المرور عبر ميناء الغزوات الجزائري، وقالت متحدثة باسم المديرية العامة للجمارك الجزائرية ان هذه الاستفسارات لايمكن الرد عليها عن طريق الهاتف وطلبت زيارة مقر المديرية بالعاصمة الجزائرية أيام الاثنين والاربعاء من أجل ايجاد إجابات شافية عن كل الاستفسارات.
وللراغبين في زيارة مديرية الجمارك بالعاصمة الجزائرية :

19 rue docteur Saadane Alger
تجدون خارطة للعنوان في الصور المرفقة ادناه.

 

%d مدونون معجبون بهذه: