رئيس حكومة غاليسا الاسبانية نونيز فيجو ، يعرب عن تقديره للشعب الصحراوي.

عبر رئيس حكومة غاليسيا ، ألبرتو نونيز فيجو ، عن تقديره للشعب الصحراوي وقدرته على مواجهة الصعوبات التي يعيشها “نعلم بالظروف التي تعيشون فيها ، ونعرف المشاكل التي لم نحلها من وجهة نظر دولية ونحن نعلم أن لدينا ديون مستحقة للشعب الصحراوي” ، قال نونيز فيجو في كلمته بحفل وداع لـ 330 طفل صحراوي الذين استفادوا من برنامج “عطل السلام”.
وقالت وكالة الانباء الصحراوي في نسختها الاسبانية أن رئيس حكومة غاليسا استقبل ممثل جبهة البوليساريو في المنطقة محمد المهدي زركة والاطفال الصحراويين برفقة مستشاره المكلف بالصحة ، خيسوس فاسكويز الموينيا ، وعضو مجلس السياسة الاجتماعية ، فابيولا غارسيا ، و في الحفل شكر نونيز فيجو مشاركة أكثر من 6 آلاف أسرة غاليسية في برنامج “عطل في سلام” التي ساعدت ابناء الشعب الصحراوي الذين يعيشون في ظروف قاسية وغير ملائمة على الإطلاق لعدة عقود ومع ذلك يحاول هذا الشعب الدفاع عن حقه المشروع”.
و تعهد رئيس حكومة غاليسيا بتعزيز الدعم للبرامج التي تستهدف الشعب الصحراوي وزيادة عدد الاطفال الصحراويين الذين سيستفيدون من برنامج “عطل في سلام” عام 2020 في غاليسيا.
بدوره الممثل الصحراوي في المنطقة ، محمد المهدي زركا ، عبر بالنيابة عن الحكومة الصحراوية ، عن شكره للسلطات لدعمها للمشاريع التي تعزز العلاقات بين الشعوب. وأكد محمد زركة أن الوضع في الصحراء الغربية يتطلب إرادة سياسية وخطوة شجاعة من جانب الدولة الإسبانية لتصحيح خطأها التاريخي في الصحراء الغربية.
من ناحية أخرى ، أشار رئيس جمعيات الدعم الغاليسية للشعب الصحراوي ، إلى النجاح والنتائج الجيدة نتيجة لجهود الأسر الغاليسية وتضامنها الدائم. بعد توجيه الشكر لجميع المؤسسات في المنطقة على تعاونها ، كما جدد تاكيده لمساندة الشعب الصحراوي في حقه في الحرية والاستقلال.

واختتم الحدث بتسليم هدية عبارة عن زي تقليدي صجراوي “الدراعة” لرئيس حكومة غاليسيا والتقاط صورة مع جميع المشاركين في الحفل خاصة الأطفال وعائلاتهم المضيفة.

%d مدونون معجبون بهذه: