رد من مكتب جبهة البوليساريو باليكانتي الاسبانية.

في إطار حق الرد الذي تكفله مجلة المستقبل الصحراوي، توصلت المجلة برد من مكتب جبهة البوليساريو باليكانتي الاسبانية، وهذا نص الرد كما توصلت به المجلة :

السلام عليكم  ورحمة الله تعالي وبركاته.

كما هو معروف  تكثر مطالب السفر مع  الرحلات الخاصة بالاطفال بعد إنتهاء كل عطلة صيفية  , لهؤلاء حين اقتراب موعد تاريخ عودتهم الي مخيمات العزة والكرامة، وحتي نوضح لقراء مجلتكم  حقيقة ما تم نشره  في عددها الصادر يوم أمس الخميس 06 سبتمبر  2019 .تحت عنوان : رحلات تشارتر والمحسوبية في أليكانتي الاسبانية .( حسب زعم ذالك الشخص ).

1ـ كان أجدي وأنفع التأكد من صحة  كل تلك ألاكاذيب والنعوت الباطلة والملقفة   قبل نشرها , والتي هي في الحقيقة الامر ليس لها اساس من الصحة ولا مكان لها الا في مخيلته هو, بعد وصفه لائحة مسافرين اليكانتي (المرافقين) بانها خضعت لمقاييس قبلية وكل النعوت التافهة التي نستحي من ذكرها هنا.

ولكي يتأكد الجميع من حقيقة ماجري.

2 – لقد تقدم هذا الشخص القاطن في بلدية من بلديات ولاية اليكانتي بطلب إرسال عائلته  المتكونة من ثلاثة 3 أبناء وزوجته مع  الرحلة الوحيدة لدى اليكانتي والمبرمجة بتاريخ 03 سبتمبر 2019. وكغيره من افراد الجالية بهذه الولاية تم تسجيله في إنتظار أن يقترب موعد تاريخ الرحلة، لكي يتسني لنا معرفة  بدقة  العدد النهائي للاطفال العائدين , لانه  أحيانا  والاسباب صحية  فقط غير متوقعة قد تسبب في تأخير أحد الاطفال عن الذهاب  ضمن الرحلة، لكن ولله الحمد لم يتم تسجيل أية حالة  تأخر في هذه السنة .                                                                                                                 .

3ـ  وبما اننا  ملزمين ومجبرين أيضا  علي ضمان 9 أفرادـ مرافقين ـ فقط  من الكبار علي متن تلك الرحلة , وهو عدد المقاعد الفارغة في تلك الطائرة, عرضنا علي ذالك  الشخص أن تكون زوجته مع أحد أبنائه  ضمن لائحتنا, لكن رفض ما عرض عليه , وأصر علي أن يتم قبول كافة أبنائة او لا شيء , مع الاسف ورغم كل ما تم تقديم له من شرح واضح عدة مرات مباشرة وعبر الهاتف بكل تواضع في محاولة منا لحل جزء من مشكلته هاته , كغيره من افراد الجالية الا أنه مع الاسف , أختار أسلوب التشويه والتزوير للحقيقة, ونعت الاخرين بالنعوت الطائشة والمزيفة التي ليس لها مكان ولا وجود الا اذا كان في ذهنه هو, تلك النعوت ـ النتنة ـ التي نستحي من ذكرها هنا , غير مدرك مع الاسف بأن حبل الكذب  قصير، محاولا بنشر تلك الاكاذيب, زرع بذور التشكيك في مصداقية بعض الجهات التنظمية اوبعض الافراد الذين يمثلونها , بعد استحالة تلبية طلبه  الشخصي  بالكامل وعدم أقتناعه بالحل الذي عرض عليه في اطار ما هو ممكن  ضمن لائحتنا الوحيدة  والتي لا يتجاوز عددها  تسعة 9 افراد ويجب أن يكونوا  من البالغين حسب الاجراءات المحددة سلفا من قبل شركة الخطوط الجوية الجزائرية، لكن إختار تسجيد المثل القائل ( صاحب الحاجة اعمي ولا يريد الا قضاها )، ونذكره ايضا بالمثل الحساني : ـ أللي أبقي يكذب ابعد أشهودوـ والامس قبل اليوم ـ والجالية بمنطقة اليكانتي تشهد وكذالك كل المسجلين التسعة 9 بها  من هذه المنطقة , يشهدون أيضا علي زيف  كل ما تقدم به من النعوت الباطلة والسيئة. ان هذا النوع من الاشخاص لايجد سوى الكلام الباطل والعاري عن الصحة, وكذا التشهير بالآخرين عندما يتعذر عليه حل مشاكله الشخصية ولو كانت علي حساب المصلحة العامة , أولائك الذين لم يكلفوا  أنفسهم  قط  أبسط عناء في تأدية واجبهم الوطني, ولم يسجل له التاريخ قط تقديم ولو قطرة عرق من أجل  شعبهم مع الأسف الشديد. ويحاولون نعت بعض أبناء هذا الشعب الذين لم يتأخروا ولم يتغيبوا  يوما عن تأدية الواجب الوطني في كل المواقع  خلال كل السنوات التي مضت من عمر ثورتنا المجيدة . نتاسف علي قلة حياء  بعض الابناء وتجرؤهم علي النطق بالباطل وتجاهلهم للواقع غير مبالين بحماية  مصلحة شعبهم.

التاريخ شاهد  علينا وعليك في الماضي والحاضر ثم المستقبل , والجالية باليكانتي تشهد وكذالك كل المسجلين بلائحة اليكانتي يشهدون ايضا علي زور كل ما سبق نشره عن اللائحة المذكورة أعلاه. والله  سبحانه وتعالي هو الاول والاخر يشهد , وهو خير شاهد  وخير وكيل لنا في كل ما زعم  ذالك الشخص من تزوير واتهامات    باطلة , سبق نشرها  في مجلتكم  ضن عددها ليوم  أمس  الخميس 05/09/ 2019                                                                                              .

ومن يتوكل علي الله فهو حسبه .                                                                                     .

 

تقبلوا منا  كل التحيات

مكتب اليكانتي, 07 سبتمبر 2019

4 تعليقات

  1. صباح الخير
    يبدو ان من خلال فراءة للنصين هناك حقيقة مخفية، لا دخان بدون نار. الله يهديكم

  2. فقط لفت انتباهي الحديث عن النصال في هذا المقال.
    حسب ظني غير وارد و ليس في محله، فالكلام عن النضال فهو للشخص نفسه، و لقد افسدتهه بذكرك للانجازات لتبرءة نفسك. ما فعله اي من أفراد المجتمع و الثورة الصحراوية للقضية و الدولة، ليس للمن امام الملأ لكي يرفع من الشان، بل هو واجب: ان اناس اعطو اكثر من الجميع و ماتو في سبيل الوطن و لا نعرف حتى اسمائهم. و هناك آخرون قاتلوا و اعطوا كل ما كان لديهم و في النهاية خانوا العهد و ضربوا ما فعلوه بعرض الحائط، اما فئة اخرى تظن ان انها فعلت و لازالت تفعل و في الواقع سلوكها يخدم العدوا و يهدم أكثر من يبني في حين انها تحسب نفسها قدوة يتقتدى بها، هذا الكلام نسبي، يعلمه الله وحده حسب النيات. ما اريد قوله، هو أنه لأحد أن يمتلك شهادات النضال لتوزيعها بلسانه و منحها حسب هواه. لازال الرد عير مفتع ، حسب ما سمعنا، فهناك حقيقة مخفية . موضوع حساس و غامض.

  3. عباس عبد الله

    قال الله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا
    بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ).
    *************
    لا فرق بين صحراوي وصحراوي الا بالعمل الصالح ، لا قبلية في الجمهورية
    ولا الجبهة الشعبية . كلنا إخوة

  4. حلاوه الكلام هو ما يفقهه بعض السياسيون، و لا ينظرون لمطالب المواطن، اتقو الله في نفوسكم و اصدقو الله في عملكم، الموضوع قديم و سائد منذ اعوام، و لا اظن انه سيتغير، المجتمع الصحراوي إصابه مرض القبيلة و المصالح كغالب الشعوب. و ان تم النفي من مكتب الجبهة، يعلم الجميع أن الأمر منطقي وعادي. خصوصا في المناصب. من عين على وزارة فهي له و في اليوم الموالي يأتي بحاشيته و بني عمه، و من نصب على مكتب فعل ما استطاع في سبيل الوجهيات و المصالح. الله يحلب بزولت الرحمة، و يصلح و يهدي.
    الأمر منبوذ و لكن هو السائد.

%d مدونون معجبون بهذه: