وزير الدفاع الوطني يشيد بالإنضباط المثالي الذي يتحلى به سلاح الدرك الوطني.

أشاد وزير الدفاع الوطني ، عضو الأمانة الوطنية السيد عبد الله لحبيب البلال بالإنضباط المثالي الذي يتحلى به إطارات ومقاتلي سلاح الدرك الوطني في أداء المهام المنوطة بهم .
جاء ذلك خلال اجتماع جمعه مع قيادة أركان سلاح الدرك الوطني بالمقر العام للجهاز ، حضره أعضاء من هيئة الأركان العام للجيش ، تناول بالتفصيل حصيلة السداسي الأول من عمل الجهاز الذي شهد إعادة الهيكلة تماشيا ومتطلبات المرحلة، كما تم الوقوف على أهم المتطلبات اللوجستية والبشرية المسخرة للنهوض بسلاح الدرك الوطني من أجل تحقيق فعالية أنجع في الأداء ومحاربة التهديدات الأمنية القائمة.
وثمن عبد الله لحبيب عاليا سهر وحدات السلاح على فرض السكينة وتطبيق قوانين الجمهورية من أجل ضمان استقرار وأمن المواطن، مهيبا بالمهنية العالية لإطارات وأعوان السلاح وهو ما ترك ارتياح لدى المواطن وفرض مسطرة القوانين التي تفرضها العدالة، مؤكدا حرصه على توفير كافة العوامل التي تمنحه حسن التطور وحسن الانسجام التام مع ما تستوجبه حساسية وخصوصية المهام المنوطة به، كدعامة أساسية من دعائم الأمن والاستقرار .
وأضاف وزير الدفاع الوطني أن الدولة الصحراوية أعطت اهتماما بالغا لدور الأجهزة الأمنية خاصة على مستوى وزارة الدفاع الوطني سواء في المناطق المحررة أو مخيمات العزة والكرامة وذلك ما يجب أن ينعكس على الميدان من خلال مواجهة تهديدات قد تمس امن الدولة أو المواطن، بالإضافة إلى تكريس قواعد الدولة بكل مؤسساتها خاصة وان الجمهورية الصحراوية تعتبرا عضوا فعالا في هياكل الاتحاد الإفريقي ولاسيما مسالة الأمن في شمال إفريقيا وعلى مستوى دول الساحل.
من جهته المدير المركزي لأمانة المحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي، السيد يوسف أحمد أحمد سالم أثنى على مجهودات سلاح الدرك الوطني، مشير إلى أنها تستلزم المزيد من الحزم خاصة وان الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب مقبلة على استحقاق المؤتمر الخامس عشر.

%d مدونون معجبون بهذه: