الخوف من الفشل يبعد المسؤولين الدوليين الكبار عن التنافس على خلافة هورست كوهلر.

نقلت صحيفة ” القدس العربي” يوم الجمعة أن ” الأمم المتحدة تدرك أنه في غياب اختيار شخصية ذات نفوذ دولي سيصعب التقدم في هذا الملف، ولهذا تستبعد تعيين أي خبير من موظفي الأمم المتحدة، حيث كانت هناك تجربة سابقة ولم تنجح بالمرة”.
واكدت الصحيفة عن مصادر قالت انها تابعة للامم المتحدة ان هذه الاخيرة ” ترغب في توفر ميزة هامة ورئيسية لدى المبعوث الجديد وهو أن يكون شخصية سياسية معروفة دوليا، وغالبا ما تراهن على الأمريكيين، اعتقادا منها في ممارسة واشنطن ضغطا على الطرفين”.
واضافت في نفس السياق انه ” لا أحد من المسؤولين الأمريكيين السابقين يرغبون في تولي المنصب، كما يرفض مسؤولون أوروبيون مثل رؤساء دول وحكومات الاقتراب من هذا الملف” وفق ما نقل عن نفس المصادر التابعة للامم المتحدة.

3 تعليقات

  1. عباس عبد الله

    الخوف من الفشل يبعد المسؤولين الدوليين الكبار ……ليس الخوف من الفشل
    بل من معرفة حقيقة صحراوية الصحراء ، بعد واقعة العيون تبين للعالم ان
    شعب الصحراء ضد الإحتلال المخزني المغربي.

  2. علي بابا

    ادن هي الى الحرب لمن استطاع اليه سبيلا , لا تنسوا الجينيرال عباس ليقود المعركة في الميدان ، وليس خلف الحسوب , انشر من فضلك

  3. ماء العينين

    في ضل ما تعيشه الجزائر لن يغامر أحد بدخول هذا المستنقع الذي لا حل له إلا حرب إقليمية لن تسمح بها أوروبا على أبوابها ولن يقبلها الشبعين الشقيقين الجزائري والمغربي

%d مدونون معجبون بهذه: