وزير الخارجية يستقبل من طرف رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقي

استقبل السيد محمد سالم ولد السالك وزير الشؤون الخارجية من قبل رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقي الدكتورة  نكوسازانا دلاميني زوما في مقر المفوضية بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا، قبيل مناقشة مجلس السلم و الامن التابع للاتحاد الافريقي القضية الصحراوية في جلسة خاصة
و تبادل الطرفان الآراء حول مجموعة من القضايا ذات الصلة بملف الصحراء الغربية على غرار مخطط التسوية الاممي وقرارات مجلس الأمن الدولي و منظمة الوحدة الأفريقية بشان تصفية الاستعمار من اخر مستعمرة افريقية و تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.
و طالب ولد السالك الاتحاد الافريقي باتخاذ الخطوات اللازمة لضمان التقدم في تطبيق قرارات الامم المتحدة و منظمة الوحدة الافريقية / الاتحاد الافريقي القاضية بتنظيم استفتاء حر، عادل، و نزيه يمكن شعب الصحراء الغربية من ممارسة حقه في تقرير المصير، متأسفا لصمت المجتمع الدولي امام تعنت المملكة المغربية و استمرارها في انتهاكات حقوق الانسان في الاجزاء المحتلة من تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية كبلد عضو و مؤسس للاتحاد الافريقي و استغلالها لثروات و خيرات الشعب الصحراوي.
من جهتها  اعربت رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقي السيدة دلاميني زوما عن تضامن الاتحاد الافريقي و وقوفه الى جانب شعب الصحراء الغربية حتى يتمكن من تقرير مصيره  استنادا إلى ميثاق الأمم المتحدة و الاتحاد الافريقي ، مؤكدة مسؤولية منظمتها كضامن لتطبيق مخطط التسوية الاممي الافريقي القاضي باجراء استفتاء تقرير المصير.

تعليق واحد

  1. غريب امر الضيف و المستضيف،
    يتحدثان عن مخطط التسوية و الاستفتاء و كانهما يعيشان في كوكب اخر،
    لقد انتهى امر الاستفتاء مند تسع سنوات،و اقتصر الامر عن البحث عن حل سياسي مقبول لدى طرفي النزاع،و اتحادكم الافريقي ليس له حق التدخل في مسار التسوية الاممي نظرا لرفض المغرب لمشاركته لا من قريب و لا من بعيد في هدا المخطط،