مؤسسات كاستيا ليئون تؤكد دعمها السياسي والإنساني لكفاح الشعب الصحراوي.

أنهى وزير الصحة العمومية السيد محمد لمين ددي رفقة ممثلة الجبهة بإسبانيا السيدة خيرة بلاهي زيارة العمل التي قادتهما إلى عاصمة إقليم كاستيا اي ليئون عبر بحث جملة مشاريع شراكة وتعاون خلال استقبالهما من طرف عدة مؤسسات وهيئات جهوية التي أكدت بدورها وقوفها الدائم الي جانب كفاح الشعب الصحراوي العادل .
فخلال اليوم الثاني والأخير من زيارة العمل بمنطقة كاستيا اي ليئون تباحث الوفد الصحراوي مع مضيفيه تعزيز سبل الشراكة والتعاون في أكثر من مجال حيث كانت لهم عدة اجتماعات ولقاءات تخصصية .
وأجمعت الاحزاب السياسية والنقابات ومؤسسات علي أعلى المستويات على دعم كفاح الشعب الصحراوي سياسيا وإنسانيا وذلك خلال لقاءات مطولة شهدتها عاصمة إقليم كاستيا اي ليئون فايادوليد على مدار يومين .
اليوم الثاني أجرى خلاله الطرف الصحراوي سلسلة لقاءات عمل واجتماعات موسعة بمجلس المنطقة وبرلمانها ومؤسسات أخرى أين التقى بالقادة الجهويين لليسار الموحد والحزب الاشتراكي وحزب الشعب ورؤساء نقابتي اتحاد العمال العام واللجان العمالية والمستشارة الجهوية للصحة ومديرها التنفيذي بحضور ممثل الوزارة بإسبانيا الأخ مولاي الحسن لبصير والمكلف بالبعثات الطبية الأخ خطرة ماء العينين .
برنامج الزيارة الذي وضع خارطة عمل من أجل تعزيز مجالات الشراكة والتعاون سيما في مجال الصحة من أدوية وعلاج وإجلاء ودعم لوجستيا وتقني بحسب ما أكده مكتب الجبهة الشعبية جهويا بالمنطقة وباشره رفقة جمعية أصدقاء الشعب الصحراوي بفايادوليد عبر حضور الأخ محمد لبات والسيد روفو مارتين عن الهيئتين تنسيقا ومتابعة .
واجمع المضيفون على الدعم الكامل لنضال الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال حاثين إلى ضرورة تكثيف الجهود من أجل انهاء حالة نزاع طال انتظار تسويته ، في وقت يبرزون انه لا يمكن ترك الصحراويين في مواجهة أصعب الظروف لوحدهم في تأكيد على تجذر المواقف وعمق العلاقات الاخوية بين الشعبين الاسباني والصحراوي في قضية كفاح تشكل اجماعا شعبيا في اسبانيا في انتظار ان يلبى صناع القرار استجابة لتلك الصيحات التضامنية الكبيرة .
وكان الوفد قد التقى في مستهل اليوم الثاني من الزيارة السيد كورنادو أوسكار اوردونييث رئيس المجلس الجهموي للمنطقة قبل أن يجمعه لقاء بالسيد فاوستينو تيمبرانو بيرغارا الأمين الجهوي للاتحاد العالم للعمال ولقاء مماثل بنظيره عن اللجان العمالية السيد فيثينتي آندريس غراندي ، قبل أن يستقبل من قبل المستشارة الجهوية للصحة السيدة فسرونيكا كاصادو ومديرها التنفيذي السي مانويل ميتادييل مارتينيث .
واختتم الوفد سلسلة لقاءاته بإستقباله في لقائين منفردين جمعه الاول بالناطق الرسمي لحزب الشعب السيد راؤول دي لاهوث كينتانو ، أما الثاني فقد جمعه بالأمين العام للحزب الاشتراكي السيد لويس تودانكا .

%d مدونون معجبون بهذه: