أوغندا وكوبا تجددان دعمهما اللامشروط لحق الشعب الصحراوي.

أكد رئيس وزراء جمهورية أوغندا، الدكتور روهاكانا روغوندا، في خطاب ألقاه اليوم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، دعم بلاده لحق الشعب الصحراوي “غير القابل للتصرف” في تقرير المصير، مجددا في ذات السياق حرص بلاده على مطالب شعب الصحراء الغربية المشروعة التي ينبغي أن يأخذها المجتمع الدولي بعين الاعتبار، من أجل التوصل إلى حل نهائي لقضية أخر مستعمرة في إفريقيا.
الدكتور روهانا روغوندا شدد أن رئيس جمهورية أوغندا سيواصل دعم جهود الشعوب المستعمرة والأقاليم غير المتمتعة بالاستقلال لممارسة حقها في تقرير المصير كما الحال للشعب الصحراوي، مضيفا أن السبيل لإنهاء الاستعمار من الإقليم، سيتم فقط على أساس احترام مبادئ وميثاق الأمم المتحدة، أي بالإنصات إلى شعب الصحراء الغربية، الإقليم الوحيد في إفريقيا الذي لا يزال تحت الاستعمار.
وجدد السيد روغوندا، دعم بلاده لجهود الأمين العام للأم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي مقبول من قبل طرفي النزاع في الصحراء الغربية يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير وفقا للقانون الدولي وقرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن ذا الصلة.
وفي سياق متصل، جدد وزير الشؤون الخارجية لجمهورية كوبا، السيد برونو رودريغيز باريا، تضامن بلاده الثابت مع الشعب الصحراوي وكفاحه المشروع الذي يخوضه من أجل حقه في الحرية والاستقلال وبسط السيادة على أراضيه، والعيش بسلام شأنه شأن باقي شعوب العالم.
كما أكد في خطابه مساء اليوم خلال الجلسة العامة الثامنة من أشغال الدورة، أن كوبا ستظل تدعم الجهود المبذولة من قبل الأمم المتحدة الرامية إلى إيجاد حل لقضية الصحراء الغربية يضمن لشعبها حقه في ممارسة تقرير المصير وفق ما تنص عليه كل قراراتها والمثياق العالمي لحقوق الإنسان.
جدير بالذكر أن أشغال الدورة العادية الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، يشارك فيها هذه السنة حوالي 150 رئيس دولة وحكومة، قد أعربت خلالها كل من روسيا والجزائر، ليسوتو، جامايكا وإيسلندا… من بين بلدان أخرى، عن دعمها لإيجاد حل لقضية الصحراء الغربية يضمن ممارسة حق تقرير المصير للشعب الصحراوي.

المصدر : المستقبل الصحراوي

%d مدونون معجبون بهذه: