ندوة ”فيغو” الدولية فرصة أمام المشاركين لتعميق التضامن مع الشعب الصحراوي (وزير التعاون).

أكد وزير التعاون السيد بلاهي أسيد، على الأهمية البالغة للندوة الدولية لمدن والمجالس البلدية المتضامنة مع الشعب الصحراوي خاصة في الظرفية الراهنة كونها تتيح فرصة أمام المشاركين من أجل تعميق التضامن والالتزام بدعم الكفاح الذي يخوضه شعبنا من أجل ممارسة حقه غير القابل للتصريف في تقرير المصير والاستقلال.
و أشار الوزير إلى أهمية هذا الحدث في مجال التنمية ودعم المؤسسات الصحراوية التي تشرف على خدمة المواطن وتوفير الحد الأقصى من الحقوق والواجبات للاجئين رغم الأوضاع الصعبة في المخيمات وقلة الإمكانيات، خاصة في ظل حضور ومشاركة مختلف الولاة ورؤساء البلديات والدوائر في أشغال الطبعة الأولى من الندوة.
يذكر أن الندوة التي انطلقت أشغالها يوم أمس، بمتحف فيردوم، بمشاركة أزيد من 80 ممثلا لمختلف المجالس البلدية المتضامنة مع الشعب الصحراوي في كل مقاطعات إسبانيا، الجزائر، فرنسا وإيطاليا، ناقشت مجموعة من المواضيع حول القضية الصحراوية ومسؤولية إسبانيا التاريخية في عملية إنهاء الاستعمار، والنهب الممنهج الذي تتعرض له الموارد الطبيعية والانتهاكات اليومية لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة.
وتهدف الندوة التي حضرها رئيس بلدية فيغيو السيد أبيل كبايرو، ونائب حاكم مقاطعة غاليثيا السيد ألفونسو رويدا، إلى تنسيق العمل بين مختلف المؤسسات وحركات المتضامن مع الشعب الصحراوي، وخلق أفكار و مقترحات تساهم في التسريع بعملية تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية، وفقا للقانون الدولي، ووضع بذلك حد لمعاناة الشعب الصحراوي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: