المفوضية الأوروبية مطالبة برد حاسم بعد مكافأة اسبانيا لمدير المخابرات المغربية.

طالبت عضو البرلمان الأوروبي عن اليسار “بيرناندو بارينا أرزا” المفوضية الأوروبية أمس الاثنين المفوضية الأوروبية بطلب توضيحات من الحكومة الاسبانية بعد قراراها مكافأة مدير المخابرات المغربية عبد اللطيف الحموشي المتورط في أعمال قمع وتعذيب ضد المدنيين الصحراويين في الأرض المحتلة.
وأكدت النائبة الأوروبية في سؤال مكتوب -حصل موقع صمود على نسخة منه- ان منح دول عضو في الاتحاد الأوروبي وسام استحقاق لشخص متورط في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية والمغرب سابقة يجب التصدي لها من طرف الاتحاد الأوروبي.
وأبرزت النائبة البرلمانية ان هذه الاجراءات تتعارض مع موقف البرلمان الأوروبي المدافع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة.
وقرر القضاء الفرنسي سنة 2015 ملاحقة “عبد اللطيف الحموشي” رئيس جهاز المخابرات المغربية ، بناء على توصيات اتفاقية التعاون القضائي الموقعة بين المغرب وفرنسا.
ووجهت نيابة باريس بعد انتهائها من التحقيق التمهيدي في قضية الملاكم الفرنسي” زكريا المومني” ابلاغا رسميا الى السلطات القضائية المغربية لملاحقة “عبد اللطيف الحموشي” عن الوقائع الواردة في التحقيق.
المصدر : موقع صمود.

%d مدونون معجبون بهذه: