اختتام دورة تكوينية في مجال الاسعافات الاولية بمقر الهلال الاحمر الصحراوي.

أختتمت مساء يوم السبت بمقر ” مؤسسة الهلال الاحمر الصحراوي ” الدورة التكوينية التي تم تأطيرها من طرف اللجنة الدولية للصليب الاحمر لفائدة اعضاء من قسم الاسعافات الاولية التابع لمديرية التطوع والاسعافات الأولية بالهلال الأحمر الصحراوي
فعلى مدى ستة أيام كاملة شهدت رحاب مؤسسة الهلال الأحمر الصحراوي برنامجا حافلا وحصصا مكثفة صباحية ومسائية تراوحت بين المحاضرات والدروس التطبيقة والنقاشات التي أشرف عليها إطاران كبيران من أطر اللجنة الدولية للصليب الأحمر أحدهما تونسي و الآخر مصري لم يخفيا إعجابهما بتفاعل المستفيدين الصحراويين مع كل مراحل الدورة التكوينية واستجابتهم الكاملة للمعلومات الكثيرة التي شحنت بها الدروس النظرية والتطبيقية، كما أثنيا على الظروف المهنية الراقية التي مرت فيها الأيام الستة للتكوين والإهتمام الكبير لمسؤولي مديرية التطوع والإسعافات الأولية بالهلال الأحمر الصحراوي الذين وفروا كافة الظروف الملائمة بسلاسة وبعيدا عن تعقيدات التسيير التي لمسوها في دول أخرى سهروا فيها على تنظيم دورات مماثلة
الدورة استفاد منها تسعة مسعفين صحراويين أبانوا عن علو كعب وتمكنوا من إجتياز كافة الإختبارات النظرية والتطبيقية بنجاح و أصبحوا عن جدارة واستحقاق قادرين على تكوين مسعفين محترفين في كل ولايات الوطن
الدورة التكوينية تلقى فيها المسعفون الصحراويون معلومات زاخرة عن المنظات الدولية التي تعنى بالإسعافات الأولية ومحاضرات ودروس نظرية وأخرى تطبيقية حول الإسعافات الأولية لكثير من الحالات الشائعة كالإغماء وحالة النزيف وبقية المهام المناطة بالمسعف في ظروف السلم والحرب
يذكر أن حفل الختام حضره المدير المركزي بالهلال الأحمر الصحراوي المكلف بمديرية التطوع والإسعافات الأولية الأخ مجيدي محمد بوزيد رفقة رئيس قسم الإسعافات الأولية الأخ المحجوب وقد نوه الإطاران باللجنة الدولية للصليب الأحمر بالمديرية الوطنية وعلى القائمين على إدارتها وعلى الأجواء المهنية والرفاقية التي تسود بين مسؤولي المديرية وأطرها وتوقعا أن الدورة ستحدث تغييرا مهما في جودة عمل المسعفين الصحراويين الذين تجاوبوا بشكل مبهر مع البرامج المختلفة طيلة الدورة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: