المجلس الإستشاري الصحراوي بولاية السمارة يدعوا الى العودة للكفاح المسلح.

في جلسة نقاش حول المصلحة العامة للشعب الصحراوي عقد عدد من اعضاء المجلس الاستشاري الذي يضم شيوخ واعيان ولاية السمارة وبحضور والي الولاية الاخ عبدة الشيخ والاخ حمد محمد يحي واعضاء المجلس الشعبي تطرق الحضور خلالها لتطورات القضية الوطنية وضرورة التشبث بمكاسب رائدة كفاح الشعب الصحراوي الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ورص الصفوف وتمتين اللحمة الوطنية لتفويت الفرصة على الاحتلال المغربي الذي يحاول العبث بهذه المكاسب والمس من الوحدة الوطنية.
المجلس استحضر قيم ومأثر الوحدة الوطنية ومكاسبها الفريدة التي ينعم بها الشعب الصحراوي ومقررات واهداف الجبهة والتمسك بها .
الاعيات الذين اجتمعوا عند منزل رئيس المكتب الجهوي الناتي حيماد اكدوا من جديد ان الاحتلال المغربي والمجتمع الدولي لايفهمون لغة المهادنة التي طالت فوق اللوزوم مطالبين شعبنا قيادة وحكومة ان يكون الشعار القادم للمؤتمر هو العودة لحمل السلاح الذي بات ضرورة ملحة حتى يعود الاحتلال الى جادة الصواب وان نقاش اشياء اخرى لم يعد يقدم او يؤخر مطالبين في الاخير كل الصحراويين الى نبذ الفرقة والتوحد والاستعداد للمحطات المقبلة بروح ومكتسبات الوحدة الوطنية .

المصدر : وكالة لاماب المستقلة.

2 تعليقان

  1. هذا هو المنطق وجاده الصواب اما غير ذلك فهو نفخ في الهوا’ المجلس الوطني الصحراوي سيظل الساهر الاول على حق الشعب الصحراوي عبر تاريخ مسيرته النضاليه وهو بوابه للحل الشرعي للقضيه الصحراويه ومهما يتعرض له من تهميش سيظل حجر وازن في معادله حرب الصحرا’ التي لو اخيذ راي قادته في الماضي ما وقعت تلك الحرب وما سالت الديما’ وما شرد شعب باكمله وما لوثت ارضه بالمشالح والاغام وكان اليوم حرا مستقلا على ارضه هذه هي الحقيقه اقولها ولا اخشى.والذي يطالب به اليوم هو عكس ماكان يطالب به مع اسبانيا امانا منه بالخروج السلمي للمستعمر وحتميه الاستقلال حتى ولو كان تحت الحيمايه الموقته واليوم و بعد 44 سنه من المعانات يطالب هذا المجلس بعوده الحرب مع احتلال غاشم امانا منه باستحاله خروجه هذا الاحتلال الا بقوه النار والحديد هل هي الصدفه ام التاريخ يعيد نفسه¿

  2. يا للفكاهة و السخرية!!!
    بعد ٢٨ سنة يطلع علينا هذا المجلس و بعد هذا السبات العميق لينبهنا الى ضرورة العودة إلى اللغة التي يفهمها اللئام الونداليين الحمر!!!
    و من يقرأ هذا و يسمعه يخيل إليه أن زمام أمر الحرب بافهاننا و ايدينا!!!
    مسكين هذا المجلس!!!
    ما اسهل التجمعات،المحاضرات،الندوات،المؤتمرات و ما اسهل bla,bla,bla.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: