الناشطة والطالبة الصحراوية ليلى فاخوري تفوز بجائزة فايمار لحقوق الانسان.

اعلن مجلس فايمار بالمانيا الفدرالية منح جائزته لحقوق الانسان لهذا العام الى الناشطة الصحراوية ليلى فاخوري واحسان فاجيري من جمهورية السودان .
وجاء في نص بيان اصدره المجلس في اجتماع عقده بفايمار في 21 من يونيو الماضي ان اللجنة الاستشارية لحقوق الانسان اختارت كلا من الفاخوري وفاجري لنيل الجائزة نظرا لنضالهما وصمودهما امام حملات القمع والترهيب والانتقام .
فالفاخوري يضيف البيان تنتمي الى جيل صحراوي شاب يناضل بشكل سلمي من اجل حق شعبه في تقرير المصير والاستقلال بالرغم من كل التهديدات والمضايقات المستمرة التي تتعرض لها هي وعائلتها من طرف السلطات المغربية .
تواظب الفاخوري على حضور محاكمات الطلاب والنشطاء الصحراويين وتيسر تواصل المراقبين والنشطاء الغربيين مع النشطاء واسر الاسرى الصحراويين وتتطوع كمترجمة لهم ، وقد تعرضت للتوقيف والاستنطاق لمرات عديدة .
وفي تعليقها على اعلان فوزها بالجائزة قالت الفاخوري ” اقبل وبكل تواضع وفخر جائزة فايمار لحقوق الانسان . انني ممتنة جدا لكم لأنها ستمنحني القوة لمواصلة نشاطي من اجل حرية واستقلال بلدي و الافراج عن رفاقي الطلاب الاسرى لدى المغرب ” .
وسيتم منح الجائزة في حفل عام بفايمار عاصمة مقاطعة ثيرينغن وسط المانيا في العاشر من ديسمبر الذي سيصادف اليوم العالمي لحقوق الانسان .

المصدر : ايكيب ميديا

%d مدونون معجبون بهذه: