غوتيريس يمتدح تعاون جيش الاحتلال المغربي، ويعترف بحدوث 54 إحتجاج بمنطقة الكركرات.

قال الامين العام الاممي انطونيو غوتيريس في تقريره الذي قدم لمجلس الامن الدولي أن الوضع في الصحراء الغربية  ظل هادئاً نسبيا، وإن شابه شيء من عدم اليقين. فقد واصل الطرفان عموماً الالتزام بالاتفاق العسكري رقم 1 والاتفاقات الأخرى ذات الصلة، كما تقيدا بوقف إطلاق النار بينهما. وواصلت البعثة تنفيذ ولايتها المتمثلة في مراقبة وقف إطلاق النار والإبلاغ عنه، والعمل كآلية للإنذار المبكر، والعمل، من خلال إشراك الطرفين في حل ما ينشأ بينهما من انتهاكات وادعاءات، على منع نشوب النزاع والحفاظ على بيئة مواتية لعملية السلام التي يقودها مبعوثي الشخصي للصحراء الغربية، هورست كولر.

و إمتدح الأمين العام الاممي بطريقة غير مباشرة تعاون جيش الاحتلال المغربي حيث قال أنه منذ صدور تقريري الأخير، ونتيجة للتعاون الذي أبداه الجيش الملكي المغربي، تمت معالجة جميع الانتهاكات الأربعة المشار إليها في الفقرات من 32 إلى 35 من ذلك التقرير، وانتهاك خامس سُجل في وقت لاحق من نفس النوع، وذلك إما بإزالتها (ثلاثة انتهاكات) أو بالتوصل إلى حل تخفيفي ومُرضٍ لكل من الجيش الملكي المغربي والبعثة (انتهاكان). ولم يسجل المزيد من هذه الانتهاكات على أي من جانبي الجدار الرملي.

وأشار الامين العام الاممي إلى ان معبر الكركرات بين الصحراء الغربية وموريتانيا ظل يشكل مصدر توتر متزايد بين التجار والمحتجين وموظفي الجمارك المغربية. فقد قام أفراد ومجموعات صغيرة من الأشخاص، بدعوى الاعتراض على نقص الفرص الاجتماعية والاقتصادية أو على السياسات والإجراءات الجمركية، بتنظيم احتجاجات مؤقتة على الجزء المعبّد من الطريق داخل المنطقة العازلة في 54 مناسبة منذ صدور تقريري السابق، شملت تنظيم 7 احتجاجات لم تشمل إقامة حواجز على الطريق، و 18 احتجاجا شملت سد الطرق كلّيا، و 29 احتجاجا شملت سد الطرق جزئيا، ولفترات تتراوح من ساعة إلى عدة أيام.

واضاف غوتيريس أن البعثة واصلت رصد الحالة في الكركرات عن كثب من خلال دورية يومية لمراقبي الأمم المتحدة العسكريين المنتدبين إلى المنطقة. وقد تدخلت البعثة بشكل غير رسمي في عدد من المناسبات للحد من التوترات واستئناف سير حركة المرور، أو لمساعدة السياح الأجانب الذين تقطعت بهم السبل في المنطقة العازلة. وفي 23 تموز/يوليه، وجه عمر هلال، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، رسالة إلى وكيل الأمين العام لعمليات السلام يؤكد فيها أن الأفراد الذين أقاموا الحواجز على الطريق مهربون انتحلوا صفة المتظاهرين. وأشار في رسالته إلى أن المغرب لم يعد بإمكانه التغاضي عن عمليات سد الطرق التي تعرقل سير حركة المرور المدنية والتجارية، وأبلغ وكيل الأمين العام أن المغرب قد يقرر التدخل في حال استمرار سدّ الطرق. وفي 12 آب/أغسطس، تلقيت رسالة من الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (جبهة البوليساريو) يدين فيها وجود ”عملاء مغاربة“ في المنطقة العازلة في الكركرات، واصفا الأمر بأنه انتهاك لوقف إطلاق النار والاتفاق العسكري رقم 1. وفي تلك الرسالة، دعت جبهة البوليساريو أيضًا إلى تفكيك الهياكل في المنطقة، وأضافت أنها تحتفظ بالحق في التصرف ردًا على أي عمل تعتبره عملا استفزازيًا.

وتمكنكم مجلة المستقبل الصحراوي من الاطلاع على نص التقرير بالعربية ، الانجليزية ، الاسبانية والفرنسية.
ويمكنكم الاطلاتع على نص التقرير باللغة العربية بالضغط هنا
ويمكنكم الاطلاتع على نص التقرير باللغة الاسبانية بالضغط هنا
ويمكنكم الاطلاتع على نص التقرير باللغة الانجليزية بالضغط هنا
ويمكنكم الاطلاتع على نص التقرير باللغة الفرنسية بالضغط هنا

2 تعليقان

  1. بابا تقيو

    من نافلة القول بأن الله لا يساعد من لا يساعد نفسه .. يقابلها عندنا بالحساني الصحراوي . قم باعبدي تعاونك . طالما نحن الصحراويين راضيين بواقعنا المرير و خاضعين له..تحت سياط التسويف والمماطلة فلن يلتفت العالم و اممه المتحدة لنا ولن تأخذهم بنا لا رأفة ولا شفقة . على الصحراويين لا يراهنون على نتاج أزمة الجزائر . الجزائر قدمت ما قدرت على تقديمه وذلك هو حجمها الطبيعي في مواجهة حلفاء المغرب الأقوياء والذين يحد منهم الغطاء على عدوانه والتحايل على قرارات الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وحتى الأوروبي . المغرب قلب مؤشر الصراع الدبلوماسي لصالحه وحول السجال القضائي الي قرار سياسي و مزال يسعى إلى كسب المزيد و رهانه دائما على الزمن وتغير لون السياسيه في البلدان لثنيها عن مواقفها تجاه القضية الصحراوية . الصحراويين تذهب تضحياتهم أدراج الرياح مالم يبادروا إلى فعل مزلزل مدروس بعناية فائقة يضرب العدوان في مقتل ثم فعل اخر وهكذا حتى يبدأ يتكلم عن مواعيد إعادة الانتشار ويغير سيق خطابه حيال القضية الصحراوية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: