مشاركة صحراوية في دورة دولية لتكوين الشباب بعمان الاردنية.

إحتضنت العاصمة الأردنية عمان خلال اليومين الماضيين دورة دولية لتكوين الشباب في مجال بناء قدرات الشباب وتطوير مهارات القيادة السياسية بمشاركة مجموعة شبابية صحراوية عن منظمة اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب ، قدمت صورة راقية عن الشباب الصحراوي الثوري المتطلع للحرية والكرامة والسيادة.
مشاركة المجموعة الشبانية الصحراوية إلى جانب وفود دول عربية ودولية كانت فرصة سانحة لممثلي الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في الدورة للتعريف بالقضية الوطنية وتنوير المشاركين حول تفاصليها، حيث كانت مشاركتهم متنوعة وحظيت بإعجاب وتنويه المشاركين .
في اليوم الأول ركز المشاركون الصحراويون في الدورة على تناول الوضع الحالي في الصحراء الغربية، وما يخلفه من مآسي جمود الملف بين أيدي الأمم المتحدة، كما أثاروا معاناة الشباب الصحراوي المقسم بين طرفي الجدار من إنعدام لفرص العمل في مخيمات اللاجئين وتهميش وإقصاء لإخوانهم بالمدن المحتلة بينما يواصل الإحتلال المغربي نهب الثروات الصحراوية بشكل رهيب دون مراعاة لأي قانون.
خلال اليوم الأول أيضا انخرط المشاركون في الدورة التكوينية في ورشة علمية حول كيفية تنسيق و تنظيم حملات للمرافعة أو التحسيس بقضية سياسية أو إجتماعية أو غيرها تستهدف فئات معينة من الناس، وكانت هذه الفقرة ذروة تألق المشاركين الصحراويين الذين نزلوا إلى شوارع العاصمة الأردنية عمان لتعريف المارة بالقضية الصحراوية، في جو من الحماس والإحترام الذي بادله الشعب الأردني بالمثل ويزيد.
الدورة التكوينية الدولية عرفت عدة نقاشات علمية وعمليات تطبيقية وتبادل للمعارف حول مواضيع مختلفة كموضوع الإيديولوجيات الرئيسية و وضع السياسات ، وحفلت بالورشات التطبيقية الهامة كعملية إنشاء خطاب القيادة وغيرها، وتميزت إختيارات الجانب الصحراوي بدلالاتها العميقة كممثلين لشعب محتل، كحال إختيارهم فيما يتعلق بفقرة المناظرة لمسألة الكفاح المسلح وناظرهم فيها ممثلي فلسطين في الدورة التكوينية وكذلك نشط الجانب الصحراوي موضوعا إستحسنه المشاركون وهو مشاركة المرأة في فرض السلام حالة مشاركة المرأة الصحراوية في المفاوضات.
الدورة كانت حافلة بالمعارف والفقرات واستطاع الوفد الصحراوي لفت إهتمام المشاركين والأطر للقضية الوطنية والتعاطف معها، وقد تمكنت المجموعة من نيل احترام الجميع بمستوى عناصرها العالي وتعاملهم الحضاري واستماتتهم في الدفاع عن وطنهم وحقه في الحرية والإستقلال.

%d مدونون معجبون بهذه: