الجالية الصحراوية بامريكا تقيم مشروعاً ثقافيا بولاية السمارة.

في إطار الجهود الدؤوبة لدعم الثقافة وتداول الفكر، شهدت دائرة تفاريتي بولاية السمارة صبيحة اليوم حفلا بهيجا بمشاركة حشد من الأهالي والمهتمين إيذانا بميلاد مكتبة المسار.
وحضر حفل الإفتتاح ضيوف من السلطات المحلية وممثلين عن مختلف اطارات المجتمع المدني بينهم الأخ محمدعالي أركوكو رئيس جمعية الصحراويين في الولايات المتحدة الأمركية، ودماحة محمد المعطي رئيسة دائرة تفارتي، والنجلة محمدلمين نائبة رئيس جمعية صحراوية في الولايات المتحدة الامركية، وأعضاء من المجلس المحلي لدائرة، و حاحة احمد القايد صالح رئيسة جمعية الساقية الحمراء، والخليفة برك رئيسة جمعية اولياء التلاميذ الوطنية، كما حضر حفل الإفتتاح الأخ احمد سالم هابدا المنسق العسكري الجهوي في ولاية السمارة، الريحة محمد الأمين الجهوي للشبيبة في ولاية السمارة وبعض الاطارات الشبانية بالولاية .
وأكدت الأخت دماحة عبدالمعطي رئيسة الدائرة في كلمتها الإفتتاحية على مساندتها ودعمها المطلق للمشروع الثقافي و رحبت بالحضور مثمنة الخطوة التي إعتبرتها إضافة نوعية للدائرة وتكرس المسؤولية الإجتماعية و رغبة القائمين على المشروع في النهوض بالجانب الفكري والتشجيع على القراءة،
كلمة النجلة تمحورت حول الفكرة والتي استنبطت اثناء دراستها بأمريكا، منوهة بدعم مدير الجامعة الأمريكية التي كانت تدرس فيها والذي ساند فكرتها وعممها على طلبة الجامعة داعيا إياهم للمساهمة فيها ودعوة معارفهم لدعمها، الأخت النجلة تحدثت بإستفاضة عن اهداف المكتبة الأساسية وعزمها على خدمة أهالي الدائرة وتفعيل دور المرأة والتوعية بشأن البيئة وتشجيع الأطفال والشباب على القراءة وتنظيم أنشطة تعزز قدراتهم،
وتحدث الأخ اركوكو رئيس الجمعية الصحراوية بأمريكا عن المشروع باعتباره عمل تطوعي للمساهمة في ترقية المجتمع الصحراوي
وعرف حفل الافتتاح الذي أقيم في ادارة الدائرة كلمات ومداخلات لعدد من الخضور، أجمعوا على تثمين هذا العمل الذي يعتبر إنجازا واعدا لشابة مثقفة تسعى لدعم الإبداع في وطنها المحتل وتنمية المعارف وتفعيل دور الثقافة والفكر ، ليتنقل الحضور بعد ذلك للمكتبة لقص شريط الافتتاح والإطلاع على محتويات المكتبة التي تضم عددا معتبرا من الكتب والمطبوعات في شتى المعارف والعلوم والآداب والفنون.

%d مدونون معجبون بهذه: