هيئة تحرير المستقبل الصحراوي تندد بالمس بقيم المجتمع الصحراوي.

تفاجأ الرأي العام الصحراوي بنشر موقع مجهول يسمى “صوت الوطن” يتخذ من مدينة جنيف السويسرية عنوانا له ويتم تحديثه من “الرابوني”، إسبانيا وسويسرا، و يدعي الموقع المذكور دفاعه عن مبادئ الجبهة وكيان الدولة الصحراوية، وتفاجأ الرأي العام الوطني بنشره لموضوع لايمت لقيم المجتمع الصحراوي المسلم بصلة وذلك تحت زعم الموقع المسموم دفاعه عن القضية الوطنية، الموضوع مس عرض أحد النشطاء الصحراويين الثلاثة الموقوفين في لدى القضاء بسجن الذهيبية.
وإذ تستنكر هيئة المستقبل الصحراوي الفعل الدنيء فإنها تعلن تضامنها مع عائلة الموقوف الفاظل ابريكة في المدن المحتلة ومخيمات اللاجئين الصحراويين. وتدعوا القضاء الصحراوي لتفعيل مسطرة القوانين التي تحمي خصوصيات المواطنين، كما تطالب القيادة الصحراوية باعطاء أمر لاتباعها لاغلاق الموقع المذكور قبل فوات الآون خاصة وانه أصبح يشكل خطرأ على تماسك الوحدة الوطنية.
وكان العديد من المواطنين الصحراويين اعتبروا خطوة الموقع فضيحة غير مقبولة البتة و لاتمت لقيم المجتمع بصلة فيما لايزال الصمت مخيما على القيادة الصحراوية ومنظمات حقوق الانسان.
وتعرضت مؤسسة التلفزة الصحراوية يوم السبت 2 نوفمبر الجاري، إلى إعتداء من قبل مجهولين إحتجاجا على قضية نشر صور خليعة لزوجة المعتقل الفاضل ابريكة، واذ تشجب هيئة تحرير المستقبل أي إعتداء على المؤسسات الوطنية تحت أي مبرر، لكنها تطالب القيادة الصحراوية باتخاذ موقف من هذه القضية التي أصبحت قضية رأي عام في المناطق المحتلة ومخيمات اللاجئين الصحراويين.
يشار إلى أن الموقع المشبوه كان موقعا مفضلا لدى الكثير من مدراء مجموعات الواتساب التابعة للقيادة الصحراوية، وتحرص على توزيع روابطه التي ساهمت في نشر التفرقة القبلية، وتحوم الشكوك حول أشخاص مقربين من النظام الصحراوي ويشغلون مناصب سامية بالوقوف وراء الموقع المشبوه الذي هو إمتداد لتجارب مماثلة ظهرت قبل المؤتمر الاستثنائي، وهي صفحات سرعان ما إختفت بعد الكشف عن مسييريها.
وباشرت مجلة المستقبل الصحراوي تحقيق منذ أشهر لمعرفة الجهة النظامية التي تقف وراء الموقع المشبوه، وستنشر نتائج تحقيقاتها للرأي العام حال إكتمالها.

3 تعليقات

  1. الولي سديا

    السلام عليكم
    ان تتبع من وراء هذا العمل الرخيص امر بسييط وهو اول من قام بمصادرة هواتف الموقوفين الثلاثة , وذلك هو رأس الخيط

  2. الهر الا يخبر اولا يكبر.
    هذا ينگال: اطلعي يعگرب اسباعي.
    لحرية التعبير حدود.
    اگول المثل البيظاني:
    نتعاصر يغير ما ندارسو أو نضارسو.
    المستر بالايام عريان و ام السارگ ما تم الا امزغرت.
    و اللهم أطلق سراح كافة السجناء الصحراويين المظلومين و يكفيهم سجنا و اعتقالا ما هم فيه من تشريد.

  3. مناضل حر

    بالنصر والتوفيق، اعانكم اللله عبى ذباب القيادة الإليكتروني الذي يشوه الإعلام المستقل بالدولة الصحراوية…

%d مدونون معجبون بهذه: