تنطيم ماراطون رياضي للتضامن مع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.

أشرفت الجالية الصحراوية بفرنسا و بلجيكا على تنظيم ماراطون رياضي للتضامن مع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية و تسليط الضوء على القضية الصحراوية خاصة الإتفاق الاقتصادي غير الشرعي بين الاتحاد الاوربي و المملكة المعربية الذي يشمل الصحراء الغربية و ما يمثله من خرق لقوانين المحكمة الأوربية.
و قد شهد مطار اورلي الدولي يوم الجمعة استقبال جماهيري أعدته جمعيات الجالية الصحراوية بباريس و جمعيات التضامن الفرنسية للمشاركين في ماراطون باريس-بروكسل. و بعد اختتام الوقفة التضامنية مع المعتقلين السياسيين الصحراويين في سجون الاحتلال المغربي التي نظمت بساحة سان مشيل بباريس، أعطيت إشارة الإنطلاق للمرحلة الأولى من الماراطون بمسافة 37 كلم من ساحة سان ميشيل بباريس الى اورلي لافيل.
و كانت الجالية الصحراوية في الأندلس قد ودعت العدائين الاسبان المشاركين في هذه التظاهرة الرياضية التي تعد الاولى من نوعها للتضامن مع الشعب الصحراوي و قضيته العادلة.
كما تم يوم السبت استكمال المرحلة الثانية من هذا الماراطون التضامني بقطع مسافة 115 كلم بين مدينة اروري لافيل ومدينة سان كانتيه في اتجاه الحدود البلجيكية الفرنسية مرورا بالعديد من القرى والتجمعات الفرنسية.
و من المنتظر أن تنطلق غدا الاحد المرحلة الثالثة التي تقدر مسافتها بحواي 100 كلم و هي المسافة الفاصلة بين مدينة سان كنتيه الفرنسية و مدينة بروكسيل.
من جانبهم، أشاد الأسرى المدنيون الصحراويون مجموعة أكديم إزيك بهذه المبادرة ، ماراطون باريس-بروكسل، التي يشرف على تنظيمها العديد من العدائين الأجانب و الصحراويين و بحضور جمعيات مدافعة عن حق الشعب الصحراوي التي تهدف إلى التحسيس بما يتعرض له أبناء الشعب الصحراوي وراء القضبان و داخل السجون المغربية جراء المحاكمات غير العادلة و الممارسات المهينة و غير الإنسانية المتمثلة في العزل الإنفرادي و الحرمان من الحقوق الأساسية المنصوص عليها دوليا لمعاملة سجناء الرأي.

%d مدونون معجبون بهذه: