الجزائر تدين “بشدة” الهجوم الارهابي ضد الجيش المالي بأنسنغو.

أدانت الجزائر، اليوم السبت، على لسان الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي الشريف، “بشدة” الهجوم الارهابي الدموي الذي استهدف امس الجمعة قوات الجيش المالي في دائرة أنسنغو (شمال شرق مالي).
وأكد بن علي الشريف في تصريح لوأج أن “الجزائر تدين بشدة الهجوم الارهابي الدموي الذي اقترف يوم الجمعة 1نوفمبر 2019 بمدينة إنديليمان، دائرة أنسنغو، والذي استهدف القوات المسلحة المالية”.
وأوضح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية أن الجزائر “على قناعة بأن حكومة مالي وشعبها قادران على مواجهة التهديد الارهابي بكل حزم إلى غاية القضاء عليه وكذا تحديات الساعة من أجل عودة الاستقرار بشكل نهائي بدولة مالي الشقيقة”، و هي تعبر “عن تضامنها مع حكومة مالي وشعبها وتقدم خالص تعازيها لعائلات الضحايا”.
وخلف الهجوم الارهابي الذي استهدف الجيش المالي، 53 قتيلا من أفراد الجيش المالي و مدني واحد.

%d مدونون معجبون بهذه: