ملك الاحتلال يجدد تمرده على قرارات الشرعية الدولية في الصحراء الغربية.

جدد ملك الاحتلال المغربي تمرد بلاده على قرارات ومواثيق الأمم المتحدة المتعلقة بقضية الصحراء الغربية، وهذا بعد تاكيده على التمسك بمقترح الحكم الذاتي كحل وحيد للقضية الصحراوية، جاء ذلك في خطابه الذي القاه بمناسبة المسيرة السوداء التي احتل على اثرها المغرب منطقة الصحراء الغربية.
و نقلت وسائل اعلام مغربية عن ملك الاحتلال قوله أن هذا “هو الحل الذي تجسده مبادرة الحكم الذاتي، نظرا لجديتها ومصداقيتها، وصواب توجهاتها؛ لأنها السبيل الوحيد للتسوية”.
وتابع ملك الاحتلال بأن هذا التوجه تعزز بزيادة عدد الدول التي لا تعترف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وقدم ملك الاحتلال رقما بحاجة إلى تدقيق حيث زعم أن هناك  163 دولة لاتعترف بالجمهورية الصحراوية، كما قال أن حديثه تؤكده أيضا الشراكات والاتفاقيات التي تجمع الاحتلال المغربي بالقوى الكبرى، وعدد من الدول التي وصفها الشقيقة والصديقة، والتي تشمل كل جهات المملكة، بما فيها المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.
وفي أول رد فعل رسمي على خطاب ملك الاحتلال المغربي جددت حكومة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية, يوم الخميس, التأكيد على أن المغرب “لا يملك أي سيادة على الصحراء الغربية” وأن الشعب الصحراوي سيواصل نضاله حتى الحرية والاستقلال.

تعليق واحد

  1. مااوخذي بي القوي لايسترجع الي بي القوي اظن ان صحراويين ضيعو الكثير من الفرص مع اسبانيا ومع موريتانيا ومع الامم المتحيد يجب عليهم البحث عن حل يونهي هذي صيراع الذي فغدت المنطغ وشعوبها فيهي الكثير من فرص الاستثمار ونمو

%d مدونون معجبون بهذه: