المبادرة الصحراوية من أجل التغيير تعقد إجتماع بمدينة بوردو الفرنسية.

عقدت المبادرة الصحراوية من أجل التغيير بتاريخ 09 نوفمبر 2019، بمدينة بوردو الفرنسية، إجتماعها الثالث بعد الجمع الأول وقد تناول تقييم كل البرامج والأنشطة التي قامت بها التنسقية خلال الأشهر المنصرمة، وأشادت المبادرة بمستوى الحنكة والمثابرة والتحلي بالمسؤولية التي تميز بها معظم أطر المبادرة وترحب بجميع المنخرطين الجدد.
وقد ثمنت المبادرة بإحترام وتقدير، المهنية العالية، التي تميز بها القضاة عبر مسيرة معتقلي الرأي الثلاثة، الفاظل ابريكة ومولاي ابا ومحمود زيدان، كما تعبر عن إمتنانها للجهود والمثابرة التي يقوم بها سلك القضاء الصحراوي، إبتداءا من محامي الدفاع والوكلاء وكل من ساهم من أجل أن تأخذ العدالة مكانتها بهذا الأعتبار الذي كان رهن الإمتحان أمام الرأي العام الوطني.
تشجب المبادرة الصحراوية من أجل التغيير وتدين كل الطرق الملتوية والمساعي المضضلة للسلطة التنفيذية ومن يدور في فلكهم من أجل عرقلة العدالة وتوريطها بما لا يخدم منهجها ولا يتماشى مع تطلعات الشعب الصحراوي، ان إبقاء النشطاء الثلاثة رهن الإعتقال رغم مثولهم أمام ثلاث محاكم مختلفة الإختصاص والحكم بالبراءة، يفسر بوضوح خطورة التلاعب بمكاسب مؤسسات الشعب الصحراوي والتلاعب بمستقبله الأمني والسياسي.
وتطالب المبادرة الصحراوية من أجل التغيير، بالإفراج الفوري للنشطاء الثلاثة بدون قيد أو شرط والإمتثال الى قرار القضاة كما تطالب بإطلاق سراح جميع معتقلي الرأي والسجناء السياسيين الصحراويين، وعلى رأسهم مجموعة اگديم ازيك.
تستنكر المبادرة الصحراوية وتدين المساس من أعراض الصحراويين وتؤكد ان هذه الاساليب المنحطة وإنتهاج سياسة المساس من قضايا الشرف، يصب في إطار منهجية دخيلة وسابقة في نسق فكر المجتمع الصحراوي وتتحفظ إتجاه البيانات التي لم تدين المواقع المعروفة بهذه الاساليب الدنيئة، كما تطالب بالإسراع في التحقيق وتقديم الجناة للعدالة.
تؤكد المبادرة تضامنها مع ضحايا سجن رشيد وضحايا الفترة الماضية وتؤيدهم في تحقيق مطالبهم المتمثلة في رد الإعتبار وجبر الضرر وإبعاد المسؤولين المتورطين وتجريدهم من أي مهمة أو تمثيل للدولة والتنظيم السياسي ومحاسبتهم على تلك الانتهاكات الفظيعة.
المبادرة الصحراوية من أجل التغيير، بعد تفحصها للتقرير الأمين العام للأمم المتحدة تؤكد ضرورة أخذ المستجدات الدولية بعين الإعتبار والإبتعاد عن الخطاب العشوائي الغير مدروس.
تشكل المبادرة الصحراوية فريقا يتكفل بالإعداد للتحضيرات المقبلة لجمعها العام الثاني، على أن يحدد برنامج عملها في الآجال المقبلة وقد تم تعيين الإخوة التالية أسمائهم في المهام التالية:
أحمد لبات امحمد رئيسا
محمد الامين النفاع نائبا
ابراهيم الخليل الزاوي مقرر اللجنة
بشرايا عمي عمار مستشار للجنة
بوردو 09 نوفمبر 2019
تنسيقية المبادرة الصحراوية من أجل التغيير

تعليق واحد

  1. و لماذا تعقدون اجتماعاتهم دائماً عند الأجانب؟!
    فلماذا لا تعقدونها بالرابوني و لو لمرة واحدة؟!
    فانتم ابناؤنا قبل كل شئ و نحبكم و القاعات هنا بالعشرات و خيام لوبر كذلك و لا تنسوا ان جذورحكم هنا و اننا مشتاقون لكم كثيرا،فشرفوننا بأحد هذه الاجتماعات و مليون مرحبا بكم.
    و لا تنسوا ان عقد الاجتماعات في أراض الغير بعيدا عن فلذات اكبادكم جانب من قطع الارحام و قاطع الرحم لا يشم رائجة الحنة.
    اننا ننتظركم يا اولادنا الغاليين حقا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: