إسدال الستار على قضية معتقلي الذهيبية بعد تبرئتهم من قبل القضاء الصحراوي.

أسدل الستار صباح اليوم على القضية التي شغلت الرأي العام الصحراوي منذ شهر يونيو الماضي ، وعرفت تدويلا غير مسبوق لاوضاع حقوق الانسان بمخيمات اللاجئين الصحراويين، حيث أعلن القضاء الصحراوي عن تبرئة الموقوفين الثلاثة : مولاي آبا بوزيد، محمود زيدان والفاظل ابريكة من التهم المنسوبة لهم بعد أكثر من 5 أشهر من توقيفهم.
وعرفت القضية تجاذبات كبيرة داخل النظام الصحراوي بين فريق من القيادة كان يريد تأجيل المحاكمة إلى مابعد المؤتمر الشعبي العام الخامس عشر، وبين فريق يرى أن إنهاء هذه القضية في أسرع وقت من شأنه أن يصحح الخطأ الذي وقع فيه النظام الصحراوي بعد توقيفه للمعنيين.
ويأتي قرار البراءة الذي اصدره القضاء الصحراوي بعد قرار المحكمة العليا التي برأت الموقوفين من تهمة الخيانة وهي التهمة التي حاول بعض رموز الفساد الصاقها بالموقوفين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: