إتحاد عمال التعليم و التربية يندد باقصائه من الندوات التحضيرية للمؤتمر.

بمناسبة الندوات التحضيرية للمؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ، و في إطار التوصيات الصادرة عن الإجتماع الأخير للمجلس الوطني المنعقد بتاريخ 26 أكتوبر 2019 و الذي دعى إلى ضرورة المشاركة السياسية لعمال المنظومة التربوية في الندوات التحضيرية للمؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب و إنطلاقا من الخطوات المتبعة في هذا الإطار و التي قام بها إتحاد عمال التعليم و التربية و التكوين الصحراويين حيث تمت مراسلة اللجنة التحضيرية جميع والجهات المعنية من اجل لفت الانتباه لمشاركة عمال القطاع في الندوات التحضيرية.
وعليه فإننا نؤكد لكافة عمال المنظومة التربوية ان إقصائهم من المشاركة في أشغال الندوات السياسية التحضيرية للمؤتمر الخامس عشر كحق شرعي لجميع الصحراويين بدون إستثناء ونحن نعرف جيدا انها ليست المرة الاولى التي يتم إقصاء عمال التعليم والتربية من كل المؤتمرات والندوات و نحمل السلطة هذا الاغياب الغير مبرر ولماذا عمال هذا القطاع مغيبون عن الاستحقاقات الوطنية دون غيرهم .
و من هذا المنطلق فإن مشاركة عمال المنظومة التربوية في الندوات تعكس الدور السياسي المنوط بنا وكذا المساهمة في إثراء الوثائق المقدمة للمؤتمر ولهذا جميع عمال القطاع مطالبين بالمشاركة القوية في النقاشات و المداخلات التي من شأنها أن تساهم في تفعيل أدوات العمل للنهوض بالتعليم و تطويره إن وإتحت لهم الفرصة.
إتحاد عمال التعليم و التكوين من أجل البناء و التحرير .

%d مدونون معجبون بهذه: