وزارة الشباب و الرياضة تعقد الندوة السنوية للرياضة بولاية السمارة.

اشرفت اليوم السبت وزارة الشباب و الرياضة الصحراوية على عقد الندوة السنوية الثانية لافتتاح الموسم الرياضي السنوي بالمدرسة الوطنية للرياضة بولاية السمارة، و ذلك بحضور مسؤول امانة التنظيم السياسي و وزير الشباب و الرياضة و والي ولاية السمارة، اوسرد و بوجدور و اطارات من الحركة و الدولة و اطارات من وزارة الشباب و الرياضة و مجموعة من المنظمات الانسانية الداعمة للشعب الصحراوي.
حيث تم عرض التقرير السنوي الذي تناول كافة النشاطات الرياضية التي تم القيام بها خلال الموسم الرياضي المنصرم، اضافة لمقترح البرنامج السنوي المقبل الذي تمت مناقشته قبل عرضه في الندوة.
كما تم عرض فلم فوتوغرافي تناول كافة النشاطات الرياضية التي تم توثيقها السنة الماضية و عرض البرنامج الاعلامي المقترح الذي سيكون الواجهة الخاصة بالوزارة مستقبلا.
و في الجزء الثاني من الندوة تم فتح باب النقاش امام كافة المشاركين لابداء آرائهم و مقترحاتهم و كذلك انتقاداتهم التي قد تساهم في اضافة قيمة نوعية للرياضة الوطنية مستقبلا.
ختاما، اكد كافة المشاركون في الندوة على ضرورة تظافر الجهود من اجل النهوض بالرياضة الوطنية من خلال الاهتمام بالفئات العمرية الصاعدة و تشجيعها على مواصلة العمل الرياضي كبوابة للنضال اضافة لمحاربة الجهوية التي لا تعكس الاهداف السامية للرياضة و بذل اكبر قدر من المجهودات في التكوينات الاكامدية و البحث عن الفرص التي قد تساهم في تطوير الرياضة.
كما اكد وزير الشباب و الرياضة في كلمته الختامية بالمناسبة على ضرورة مواصلة المجهودات لنصل معا بالرياضة وطنية لاهدافها السامية من خلال الاتحاد و العمل الجماعي و الايمان بالعمل التطوعي.

%d مدونون معجبون بهذه: