يوم مفتوح حول الأوجه السياسية والقانونية للقضية الصحراوية بمدريد.

نظمت بلدية كوسلاذا بالعاصمة الاسبانية مدريد يوما تضامنيا مفتوحا حول القضية الصحراوية “مسار تاريخي وتطورات ” عشية الذكرى الرابعة والاربعين للإتفاقية الثلاثية الألمية .
وأفرد برنامج الحدث لمحاضرات عن مسألة الصحراء الغربية في مناحي مختلفة للنزاع إلى جانب عرض العمل الوثائقي ” المقاطعة 53 ” الذي يحاكي الحقبة التاريخية الإستعمارية الإسبانية في آخر مستعمرة في إفريقيا والتي تظل على ذمة مدريد إداريا وسياسيا وقانونيا وحتى إنسانيا يخلص العمل السنمائي .
اللقاء التواصلي إستعرضت خلاله الناشطة والمعتقلة السياسية السابقة السيدة حياة الركيبي واقع حقوق الإنسان في الاراضي المحتلة ووضعية المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسحون المغربية ، متوقفة عند تجليات غلق المنطقة امام المراقبين والصحافة والهيئات الحقوقية ، منعا لكشف جسامة الخروقات الفظيعة التي يرتكبها الإحتلال المغربي في حق الشعب الصحراوي الأعزل في وقت يستمر فيه مسلسل نهب الثروات الطبيعية بتواطيء اوروبيء فاضح مناقض لكل عرف أو قانون .
خلفية طرقها المحامي السيد سيدي محمد الطالب بويا مبرزا الأوجه القانونية والسياسية لمسألة الصحراء الغربية بين جلاء الحق ولعبة المصالح على ضوء قرارات محكمة العدل والأوروبية وترسانة القوانين والمواثيق المؤطرة للقضية طبعا للشرعية الدولية وأدبياتها .
اللقاء توج بنقاش المشاركين ” آراء وتعقيبا ” في تداول اجمعت مداخلاته على ضرورة إنهاء مأساة الشعب الصحراوي عبر تكاتف جهود التضامن وتوسعة دائرته ما أمكن ، اسهاما في إحراز تقدم ملموس على مستوى المواقف الرسمية سيما الاسبانية منها .

%d مدونون معجبون بهذه: