فيتوريا غاستيز مضيفة الدورة ال44 لندوة الاوكوكو، عدة وفود في الموعد.

تستعد مدينة فيتوريا غاستيز الاسبانية لتحتضن يومي الجمعة و السبت المقبلين الندوة الاوروبية ال44 لتنسيق الدعم و التضامن مع الشعب الصحراوي (اوكوكو) و التي ستشارك فيها عدة وفود منها وفد رفيع المستوى للحكومة الصحراوية يرأسه الوزير الأول محمد الولي أعكيك.
و سيجمع هذا الحدث الذي تنظمه حركة التضامن مع الشعب الصحراوي، ممثلين عن جمعيات و منظمات سياسية و نقابات و لجان تضامن من شتى انحاء العالم و كذا نواب من مختلف القوى السياسية في العالم من اجل تحديد استراتيجيات جديدة و وسائل ضغط بهدف مرافقة الشعب الصحراوي في كفاحه من اجل تقرير المصير و الاستقلال.
وبالنسبة للطرف الصحراوي، سيحضر وفد رفيع المستوى يرأسه الوزير الأول محمد الولي أعكيك، مرفوقا برئيس المجلس الوطني الصحراوي (البرلمان) خطري آدوه، بمعية وزراء وممثلي مؤسسات وطنية صحراوية، وأعضاء من المجتمع المدني، وبرلمانيين ، وناشطين حقوقيين قادمين من المناطق الصحراوية المحتلة.
كما ستشارك في هذا الحدث وفود جزائرية تمثل خاصة المجلس الشعبي الوطني واللجنة الوطنية الجزائرية لدعم الشعب الصحراوي.
وأشارت مصادر من اللجنة المنظمة للندوة التي ستجري هذه السنة تحت شعار “1975-2019، 44 عاما من الكفاح من أجل الاستقلال. تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية، ضمان للسلام والاستقرار في المنطقة”، الى ان هذه الندوة تهدف الى “تنظيم حملة سياسية دولية تسعى الى ضرورة ان تعي الحكومة الاسبانية بشكل واضح بمسؤوليتها في النزاع بشكل يمكن من تطبيق الشرعية الدولية و ارغام الاتحاد الاوروبي على العمل بشكل فعال و ثابت”.
في هذا الصدد فان تنظيم الاوكوكو يشكل فرصة اخرى للمطالبة بتطبيق مخطط اتفاق الامم المتحدة و هو المخطط الذي وافق عليه طرفي النزاع (جبهة البوليساريو و المملكة المغربية و صادق عليه مجلس الامن الدولي و الذي يجب ان يتضمن تنظيم استفتاء حر و عادل لتقرير مصير الشعب الصحراوي.
من جانبه صرح مندوب جبهة البوليساريو ببلاد الباسك عبد الله العرابي خلال عرض الندوة على وسائل الاعلام بان هذه الدورة ستواصل التأكيد على المسؤولية السياسية لإسبانيا و الاتحاد الاوروبي و التنديد بالاستغلال غير المشروع للموارد الطبيعية الصحراوية من قبل شركات اوروبية و الانتهاكات المستمرة لحقوق الانسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية او الوضعية المأساوية التي يعانيها مئات الالاف من الصحراويين في مخيمات اللاجئين خلال اكثر من اربعة عقود.
وذكر المسؤول الصحراوي بان الاتحاد الاوروبي كان مرغما على الامتثال لقرارات محكمة العدل الاوروبية و التوقف فورا عن اي نشاط اقتصادي في المناطق الصحراوية المحتلة.
وأضاف السيد عربي انه “على اثر اللائحة الاخيرة لمجلس الامن الدولي فان جبهة البوليساريو ستباشر مسعى لإعادة مراجعة اتفاقيات السلام المبرمة مع المغرب”.
وعشية انعقاد الندوة اعربت الجمعيات الباسكية عن ارتياحها لتنظيم هذا الحدث الهام مؤكدين على طلب مجلس الامن من اجل العمل بشكل مستعجل لإيجاد حل دائم للنزاع في الصحراء الغربية.
كما اوضح ممثلو الهيئات المضيفة انه “وفاء للتضامن التاريخي للمجتمع الباسكي مع الشعب الصحراوي فإننا نؤكد على ارادتنا في مواصلة دعم مختلف مشاريع التعاون و كذا المبادرات السياسية الهادفة الى تحريك مسار السلام الاممي مع هدف وحيد يتمثل في ضمان التعبير الحر و الحقيقي على ارادة الشعب الصحراوي”.
وخلص هؤلاء في الاخير الى التأكيد بان “نزاع الصحراء الغربية يبقى في وضعية انسداد على المستوى الدولي و الذي يؤدي الى ارهاق واضح للشعب الصحراوي سواء على مستوى مخيمات اللاجئين او في الاراضي التي ترزح تحت الاحتلال المغربي وبالتالي فان التضامن الدولي بصبح فضاء مناسبا لممارسة الضغوط المطالبة باحترام الشرعية الدولية من اجل مسار تصفية الاستعمار في افريقيا”.

المصدر : واج

تعليق واحد

  1. و ما علاقة الصورة بالخبر ؟؟
    يوجد شعار خاص بالحدث و كان يجب نشره تطابقا مع الخبر بدلا من نشر صورة للفنانة ام ارقية التي لا علاقة لها بندوة الاوكوكو من اي إتجاه ….

%d مدونون معجبون بهذه: