اعضاء البرلمان الإفريقي يقدمون واجب العزاء في رحيل فقيد الدبلوماسية الصحراوية.

ببالغ الحزن و الأسى تلقينا نحن اعضاء البرلمان الإفريقي من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية نبأ وفاة الرفيق المناضل والدبلوماسي المخضرم االبشير الصغير سيدابراهيم ، رحمه الله. الذي كرّس نفسه على مدى عقود طويلة لخدمة الشعب الصحراوي و قضيته الوطنية العادلة بكل جد وتفاني واخلاص دون كلل ولا ملل و بحنكة دبلوماسية قلة نظيرها منذ البدايات الاولى لإنطلاق الثورة التحريرية ، لقد فقد الشعب الصحراوي قامة دبلوماسية ترك بصمة ناصعة في التجربة الدبلوماسية الصحراوية و في كل المهام التي اسندت له . إن أعضاء البرلمان الإفريقي وبحكم التواجد في جنوب افريقيا عايشنا ايامه الاخيرة في حياته كسفير للجمهورية الصحراوية في جنوب افريقيا . لقد كان -رحمه الله- مناضل مخلصا ومنافحا شرسا عن القضية الوطنية و انسانا مثقفا و طيبا و عطوفا و دائما على اتم الاستعداد للمساعدة و التوجيه وابداء المشورة و النصيحة.

حقيقتا اننا سوف نفتقده كثيرا. ندعو الله ان يرحم فقيدنا و اجعل اللهم الجنة مثواه و مستقره بين الشهداء و الانبياء و الصديقين و ان يلهم افراد اسرته و العائلة الكريمة والشعب الصحراوي جميل الصبر والسلوان و انا لله وانا اليه راجعون .

%d مدونون معجبون بهذه: