الاحتلال المغربي ينظم بطولة قارية بمدينة العيون المحتلة، والقيادة الصحراوية تلتزم الصمت.

يستعد الاحتلال المغربي لتنظيم بطولة كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم داخل القاعة ، بمدينة العيون المحتلة من 28 يناير الى 7 فبراير 2020، وهي أول بطلة قارية من هذا النوع تحتضنها المناطق الصحراوية المحتلة رغم أن العديد من بلدان الاتحاد الافريقي يرفضون تنظيم أي بطولات في منطقة لازالت محل نزاع ولم تحظى بتصفية الاستعمار بعد، وما أثار استغراب المتابعين هو مشاركة بلدان تعتبر من اكبر المدافعين عن حق الشعب الصحراوي في الاستقلال وهما جنوب افريقيا ، انغولا والموزمبيق.

ولم يصدر اي رد فعل عن القياة الصحراوية المنشغلة بنتظيم مؤتمرها في بلدة تفاريتي المحررة.

وتمخضت نتائج عملية القرعة عن وضع منتخب الاحتلال المغربي في المجموعة الاولى التي تضم منتخبات ليبيا، وغينيا الاستوائية، وجنوب إفريقيا.

كما مكنت نتائج هذه القرعة التي نظمت يوم السبت بمدينة العيون المحتلة، من وضع منتخب مصر على رأس المجموعة الثانية “ب” التي تضم انغولا، والموزمبيق، وغينيا.

%d مدونون معجبون بهذه: