انطلاق أشغال الندوة الوطنية التحضيرية للمؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو.

انطلقت مساء اليوم الأحد ببلدة التفاريتي المحررة أشغال الندوة الوطنية التحضيرية للمؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو ، بحضور جميع المؤتمرين من مختلف تواجد الجسم الوطني الصحراوي.
وافتتحت الندوة بالاستماع للنشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء ، والاستماع إلى آيات بينات من الذكر الحكيم .
كما تم إلقاء الكلمة الرسمية من طرف رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر السيد خطري أدوه تطرق فيها إلى الظروف والأوضاع التي تنعقد فيها الندوة، مضيفا أنها محطة استخلاص هامة لإنجاح المؤتمر الخامس عشر للجبهة لمناقشة تقارير عمل اللجان المنبثقة عن اللجنة التحضيرية بهدف إثرائها بإسهامات كافة المؤتمرين.
وأضاف خطري أدوه أن اللجنة التحضيرية للمؤتمر عملت منذ تشكيلها على تنظيم وتنشيط النقاش الوطني وإجراء تقييم للواقع الوطني بغية وضع الأفاق التي يجب أن تنشط عليها خارطة الطريق المستقبلية وذلك – يضيف خطري أدوه – من خلال التعاطي مع كافة الإطارات حول التجربة واستخلاص العبر .
بعدها تم تقديم شرح النظام الداخلي للندوة ، وتقسيم المؤتمرين من مختلف الجهات على اللجان الثلاث (القانون الأساسي ، برنامج العمل الوطني ، وثيقة الوضع الراهن) .
للتذكير، الهدف من الندوة – حسب رئاسة اللجنة – هو التركيز على الوثائق وإثرائها ومناقشتها وبمساهمة جميع المؤتمرين وتقديمها للمؤتمر للمصادقة.

المصدر : (واص)

%d مدونون معجبون بهذه: