بابا محمد حمادي، في ذمة الله.

قال تعالى ” كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون اجوركم يوم القيامة “.
قال عز وجل ” يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي و ادخلي جنتي ” صدق الله العظيم.
ببالغ الحزن والأسى علمنا في مجلة المستقبل الصحراوي بنبأ وفاة الأخ بابا محمد حمادي بعد مسيرة حافلة بالعطاء والإخلاص ترك فيها المرحوم باْذن الله بصمته الوطنية في عدة ميادين بالداخل والخارج متشبثاً بالعهد و الوفاء حتى آخر لحظات حياته رحل بابا جولي تاركاً سيرة نضالية نظيفة وافاه الأجل المحتوم بمدينة بامبلونا الإسبانية بعد صراع مع المرض
وبهذا المصاب الجلل ، تتقدم مجلة المستقبل الصحراوي بأحر التعازي وأصدق عبارات المواساة إلى عائلة ورفقاء الفقيدة راجين من العلي القدير أن يتغمدها بواسع رحمته ، وأن يلهم أهلها و ذويها جميل الصبر والسلوان.
إنَّا لله وإنا إليه راجعون

%d مدونون معجبون بهذه: