والي ولاية اوسرد تعاقب عائلة بسبب شكوى من تداعيات سوء تسييرها.

عاقبت عضو الامانة الوطنية والي ولاية اوسرد مريم احمادة عائلة بكاملها باعطاء أوامر بعدم تزويدها بالماء الشروب بسبب نشر موضوع عن حالة العطش التي تعيشها العائلة في المواقع الاخبارية الصحراوية.
عضو الامانة الوطنية ودون مراعاة لشيوخ ونساء واطفال العائلة تنتهج هذا الاسلوب لمصادرة اراء المواطنين حول التسيير الذي يشهد انتكاسة كبيرة في ظل البهرجة الاعلامية والدور الغير موفق لمسؤولة الولاية في إدارة عديد الملفات ومع إنتشار شركات اعداد الياجور بمباركة من والي الولاية وتنسيقها مع بعضهم خاصة في مجال الاولولية في التزود بالمياه قبل رقاب المواطنين، واعطاء أسبقية لبيع اهم مادة تتعلق بها حياة المواطنين في تناقض كبير مع التعاطي مع مقومات الصمود وضمان الخدمات الاساسية للاجئين.

صور خاصة تثبت ازمة المياه التي العائلة الصحراوية بولاة اوسرد

2 تعليقان

  1. انها الديكتاتورية النائمة لما تستيقظ في النفس البشرية.
    كان يجب عليها ان تمدح و تشجع هذه العائلة على تبيان ما يخفى عليها.
    ننصحها ان تقرأ شيئا عن الفاروق عمر رضي الله عنه و عن حفيده عمر عبد العزيز.
    و نشكر كل عائلة تقدم ما تراه غير مناسب من امور التسيير و المجتمعات تبنى عن طريق اخطائها.
    يا ايها المسير اعتبر كل تشگيرة و نقد بمثابة مرجان على طبق من ذهب و ليس كما يتخيله ذوات الامراض النفسية بانه حگرة او الحط من القيمة.
    قرب من يبين لك اخطائك و ابعد من يجمل لك تسييرك لانه كما علمتنا التجارب منافق مبين و نزال المرياس
    ايها المسؤول اذا كان ما يهمك هو المدح فقدم استقالتك فورا.

  2. Mohamed mouloud nouina

    القانون فوق الجميع لابد من فضح هذه الأعمال الشنيعه اللتي لا تنم عن أخلاق وعادات شعبنا سواء كانت والي أو فرد

%d مدونون معجبون بهذه: